الدراسة في الصين

قم بتجربة الدراسة في الصين واكتشف ثقافة فريدة وعريقة. سواء كنت تبحث عن برنامج مكثف لمدة شهرين أو برنامج لمدة عام كامل لإتقان اللغة الصينية، برامجنا الخاصة بالدراسة في الصين يمكن ان تساعدك لتحقيق اهدافك. يمكنك أن تثق بنا لضمان الراحة والخبرة المميزة في الصين

الدراسة في الصين
EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة , تسعة أو احدى عشر شهراً
إجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في مدرسة بالخارج. حضّرلإمتحان لغة رسمي و الحصول على خبرة عملية على مستوى عالمي.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى
EF تعلم اللغة في الخارج

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
من إسبوعين الى 24 أسبوع
إكتسب لغة أسرع في إحدى مدارس إي اف المعتمدة. إختر واحدة من 10 لغات في 50 وجهه مختلفة. إبدأ دورتك في أي يوم إثنين.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى
Hult International Business School

Hult International Business School

البرامج الجامعية، الماجستير وما بعد الماجستير
احصل على شهادة في ادارة الأعمال من هولت، مدرسة تجارية مستقلة حائزة على العديد من الجوائز العالمية و لديها حرم جامعي حول العالم
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

عرض البرامج وفقاً لشهرة الوجهة

الدراسة في الصين

ستندمج مع الثقافة والتقاليد الصينية عند الدراسة في الصين. تركز برامجنا لدراسة اللغة الصينية على المجتمع والثقافة  بنفس قوة التركيز على دراسة النطق والمحادثات الشفوية والكتابة، لتمكنك من الاستيعاب الكامل للغة شكلاً ومضموناً. لا جدال أن ممارسة اللغة خارج الفصول الدراسية خير طريقة لتحسين لغتك الصينية. الدراسة في الصين تمكنك من إستكشاف الثقافة و المجتمع الصيني في ذات الوقت. خبرتنا في تدريس اللغة الصينية لعشرات السنين جعلت مناّ إحدى أفضل مدارس اللغة في مختلف أنحاء الصين. يمكنك الاعتماد علينا في جعل تجربتك خلال الدراسية في الصين ناجحة و ملبية لأفضل توقعاتك.

قضاء وقت في الصين

خذ في الاعتبار مستواك الحالي في اللغة الصينية والمستوى الذي تطمح إليه عند اتخاذ قرار الدراسة في الصين. دورة واحدة، قصيرة ومكثفة تكفيك لصقل مهاراتك وتعلم أساسيات الصينية للاستخدام السياحي. ولكنك تحتاج إلى برنامج أطول إذا كنت ترغب في العمل في الصين أو الالتحاق بالتعليم العالي، اللذان يتطلبان اتقان اللغة بما يقرب مستوى المتحدث الأصلي. ويمكنك تحقيق تقدم ملحوظ من خلال برامجنا المتوسطة المدة وتحدث اللغة الصينية كل يوم أثناء الدراسة في الصين. ومهما كان اختيارك لمدة الدراسة في الصين، فسوف تكتسب الثقة كمتحدث للغة الصينية كل يوم.

لماذا تختار الدراسة في الصين؟

بناء على الإحصاءات العالمية، أكثر من 1.2 مليار شخص يتحدثون الصينية كلغةً أم، ما يعني أن 1 من كل 6 أشخاص في العالم يتحدث اللغة الصينية. اللغة الصينية أبسط بكثير مما تتخيله، كما أنها مستخدمة على نطاق واسع والحاجة للتعامل بها تنمو بشكل سريع، ما يجعل الدراسة في الصين طريقة لفتح الأبواب لإحتمالات وفرص عمل مختلفة تمهيداً لمستقبل مشرق. مثلاً، مجال العمل السياحي في الصين واسع ويكبر مع الوقت. ومن فانكوفر وصولا إلى مصر، تعمل الشركات السياحية على توظيف وتدريب مزيد من العاملين في هذا المجال على اللغة الصينية، نظراً لتزايد النشاط السياحي الصيني. أيضاً، أثبتت الصين أنها تشكل القوى العظمى في الإقتصاد العالمي. وبناء على أبحاث مركز الأعمال والإقتصاد العالمي، ستتقدم الصين على الولايات الأمريكية المتحدة في مجال الأعمال والإقتصاد بحلول العام 2029. اختر الدراسة في الصين لتصبح جزء من القوة العاملة المستعدة لرسم المستقبل العالمي الاقتصادي.