مدارسنا مفتوحة! اتصل بنا للحصول على أحدث توافر

برامجنا في الصين

كلنا نعلم بأن أفضل مكان لتعلم الصينية هو الصين. وأهم فائدة تحصل عليها من تعلم اللغة في الصين هي تمكينك من ممارسة اللغة و تحدثها كل يوم. بدءً من طلب الطعام في المطاعم إلى التحدث إلى زملائك الجدد، فإن دراسة الصينية في الصين تقدم لك فرصة الانغماس الكامل في اللغة. و هي اسهل الطرق لتحدث اللغة بطلاقة.

برامجنا في الصين

Hult International Business School

البرامج الجامعية، الماجستير وما بعد الماجستير
احصل على شهادة في ادارة الأعمال من هولت، مدرسة تجارية مستقلة حائزة على العديد من الجوائز العالمية و لديها حرم جامعي حول العالم
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة , تسعة أو احدى عشر شهراً
إجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في مدرسة بالخارج. حضّرلإمتحان لغة رسمي و الحصول على خبرة عملية على مستوى عالمي.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

EF تعلم اللغة في الخارج

14 - 25 سنة
من إسبوعين الى 24 أسبوع
إكتسب لغة أسرع في إحدى مدارس إي اف المعتمدة. إختر واحدة من 10 لغات في 50 وجهه مختلفة. إبدأ دورتك في أي يوم إثنين.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 25 فما فوق
من أسبوع إلى 24 أسبوع
عزز فرصك المهنية عالمياً مع دورات لغة مصممة خصيصاً لك، والمقدمة في إحدى أهم المدن في العالم. مصمم خصيصاً للبالغين والمهنيين.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

عرض البرامج وفقاً لشهرة الوجهة

الصين

تعلم الصينية في الصين وستكتسب الخبرة في واحدةٍ من أكبر اقتصادات العالم. على الرغم من أن الإنجليزية مازالت تتربع على عرش لغات الأعمال، إلا أن أهمية المندرينية تزداد يوماً بعد يوم في الكثير من المجالات، حتى وإن كان الهدف من تعلمها ترك انطباع جيد فحسب. إن كان لديك اهتمام مهني بتعلم الصينية، يجب عليك دون شك أخذ تعلم الصينية في الصين بعين الاعتبار. إن القدرة على التحدث بالمندرينية سيكون عوناً كبيراً لك في عالم الأعمال، ويمكنك تحسين فرصك أكثر بالانضمام إلى برامجنا للتدريب المهني. إذ ستتمكن من الجمع بين صفوف اللغة و خبرةٍ مهنية في شركة محلية. مما يمنحك دون شك أفضلية تنافسية في سوق وظائف اليوم.

التعرف على المعايير الاجتماعية

لن تقوم بصقل مهاراتك اللغوية فحسب من خلال اختيار تعلم الصينية في الصين، بل ستكتسب أيضاً خبرةً في التعرف على تعقيدات الثقافة الصينية. الإقامة في الصين هي الطريقة الوحيدة للتعرف على المعايير الاجتماعية الصينية، سواءً كانت متعلقة بالحياة الشخصية أو المجال المهني. ودون هذا الفهم، حتى وإن تمكنت من التحدث بالمندرينية، من المرجح أنك ستصاب بالإحباط لدى تفاعلك مع الصينيين. إذ قد تقوم بكسر بعض القواعد دون قصد أو تتحدث في مواضيع لا يشعرون بالراحة بالتحدث فيها. إن تحسين لغتك الصينية في الصين سيمنحك فكرةً جيدة حول الطريقة الفضلى للتفاعل مع الصينيين.