عن المؤشر

المنهجية

تستند النسخة العاشرة من مؤشر إي أف لإتقان اللغة الإنجليزية على بيانات من أكثر من2،2 مليون متقدم قاموا باختبار إي أف سيت الموحد للغة الإنجليزية من حول العالم، أو أحد اختبارات تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية التابعة لإي أف، خلال العام 2019.

اختبار إي أف القياسي في اللغة الإنجليز ية (EF SET)

اختبار إي أف (EF SET) هو اختبار اللغة الإنجليزية التكيفي عبر الإنترنت لمهارات القراءة والاستماع. وهو اختبار موحد ومعّدل بشكل موضوعي يهدف إلى تصنيف القدرات اللغوية للمتقدمين للاختبار إلى واحد من المستويات الستة التي حددها الإطار الأوروبي المرجعي العام (CEFR). يتوفر اختبار إي أف (EF SET) لأي مستخدم إنترنت مجاًنا. لمزيد من المعلومات حول البحث والتطوير لاختبار إي أف (EF SET)، تفضل بزيارة https:/www.efset.org/about

المتقدمون للاختبار

"

على الرغم من أن عينة من المتقدمين لاختبار مؤشر إي أف EFEPI للكفاءة في اللغة الإنجليزية تنحاز للمشاركين الذين يرغبون في متابعة دراسة اللغة، فإن العينة متوازنة بين المشاركين من الذكور والإناث وتمثل متعلمي اللغة من الكبار من مجموعة واسعة من الأعمار.

  • شكلت الإناث 54 بالمائة من العينة الكلية للمشاركين.
  • متوسط عمر المستجيبين من البالغين هو 26سنة.
  • نسبة 79 بالمائة من جميع المستجيبين كانوا دون سن الـ35 ، و 94 بالمائة منهم كانوا دون سن الـ60.
  • متوسط عمر المستجيبين الذكور هو27 سنة، وهو أعلى من متوسط عمر المستجيبات الإناث، والذي كان 25 سنة.

تم تضمين المدن والمناطق والبلدان التي شارك منها 400 متقدماً على الأقل في اختبار إي أف سيت، ولكن في معظم الحالات كان عدد المتقدمين للاختبار أكبر بكثير. تم تضمين جزر المالديف وليبيا في الإصدار السابق من المؤشر، ولكن لم يكن لديهما عدد كافٍ من المتقدمين للاختبار ليتم تضمينهم في نسخة هذا العام.

تحيز العينات

يتم اختيار عينة المتقدمين للاختبار الممثلين في هذا المؤشر ذاتيًا ولا يضمن المؤشر تمثيل كافة الفئات. ولن يشارك في هذه الاختبارات سوى الأشخاص الذين يرغبون في تعلم اللغة الإنجليزية أو لديهم فضول حول مهاراتهم في اللغة الإنجليزية. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى انحراف نتائج أقل أو أعلى من تلك الخاصة بعامة السكان. ومع ذلك، لا يوجد حافز للمتقدمين للاختبار لرفع نتائجهم بشكل مصطنع عن طريق الغش، حيث إن النتائج هي فقط للاستخدام الشخصي.

توفر اختبار إي أف (EF SET) مجانًا وعبر الإنترنت، لذلك يمكن لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت المشاركة فيه. جميع المتقدمين للاختبار تقريبًا هم من البالغين العاملين أو الشباب الذين ينهون دراستهم. سيتم استبعاد الأشخاص الذين لا يتمتعون بإمكانية الوصول إلى الإنترنت تلقائيًا، على الرغم من أن موقع اختبار إي أف (EF SET) مطور تمامًا وأن 30% من المتقدمين للاختبار يستكملون الاختبارعن طريق الهاتف المحمول.

في أجزاء من العالم حيث يكون استخدام الإنترنت منخفضًا، نتوقع أن يكون تأثير التنسيق عبر الإنترنت قويًا. تميل عملية استخلاص العينات هذه إلى سحب النتائج تصاعديًا عن طريق استبعاد الناس الأكثر فقرًا والأقل تعليمًا. ومع ذلك، أثبتت الاختبارات المفتوحة على الإنترنت فعالية في جمع أعداد كبيرة جدًا من البيانات حول مجموعة من المؤشرات، ونعتقد أنها توفر معلومات قيّمة عن مستويات الكفاءة في اللغة الإنجليزية العالمية.

حساب النتائج

لحساب درجة مؤشر إي أف لإتقان اللغة الإنجليزية، استخدمنا العناصر الموزونة التي تشمل اختبارات اللغة الإنجليزية وتصنيف مؤشرنا من العام 2019. يساعد تضمين مؤشر العام السابق على جعل النتائج أكثر استقراراً عاماً تلو الآخر. لكن، لا يتم احتساب المتقدمين للاختبار من العام السابق في نتائج السنة الحالية. يتم ترجيح المتوسطات الإقليمية حسب عدد السكان.

لأول مرة هذا العام، انتقلنا إلى مقياس من 800 نقطة يتوافق بشكل صارم مع CEFR. الهدف من هذا المقياس الجديد هو التخلص من الالتباس بين مؤشر إي أف لإتقان اللغة الإنجليزية واختبار إي أف سيت. لطالما كان الاثنان مختلفين ولكن تم تسجيلهما من أصل 100 نقطة حتى هذا العام. بالإضافةإلى ذلك، غالًبا ما يساء تفسير مؤشر إي أف لإتقان اللغة الإنجليزية كنسبة مؤية. المقياس الجديد يزيل هذه الغموض.

استناداً إلى عتبات الدرجات، نقوم بتعيين البلدان والمناطق والمدن لنطاقات الكفاءة. يسمح هذا بالتعرف على المجموعات التي لها مستويات متشابهة من مهارات اللغة الإنجليزية والمقارنات داخل المناطق وفيما بينها.

  • يتوافق نطاق الكفاءة العالية جداً مع مستويات CEFR C1 و C2
  • يتوافق نطاقا الكفاءة العالية والمتوسطة مع المستوىCEFR B2، حيث يقابل كل نطاق CEFR نصف مستوى EF EPI
  • نطاق الكفاءة المنخفضة يتوافق مع النصف العلوي من مستوى CEFR B1.
  • يتوافق نطاق الكفاءة المنخفضة جدا مع النصف السفلي من مستوى CEFR B1 و .A2

مصادر البيانات الأخرى

مصادر البيانات الأخرى لا يهدف مؤشّر إي أف لإتقان اللغة الإنجليزية إلى التنافس مع أو مناقضة نتائج الاختبارات الوطنية، أو بيانات استقصاءات اللغة، أو أي مجموعة بيانات أخرى. وفي المقابل، تكمّل كافة هذه البيانات بعضها بعضاً. وتستهدف بعض البيانات مجموعة عمرية أو دولة أو منطقة أو فئة من المختبرين. في المقابل، مؤشّرنا أكثر شمولاً، ويختبر البالغين العاملين حول العالم باستخدام أداة تقييم موحّدة. لا توجد مجموعة بيانات أخرى في العالم بذات الشمول والحجم، وبالرغم من محدودية النتائج، نعتقد إلى جانب عديد من صنّاع السياسات والأكاديميين والمحللين أن هذا المؤشّر يمثل نقطة مرجعية قيّمة في الحديث الدولي حول تعليم اللغة الإنجليزية.

تم التوصل إلى مؤشّر إي أف لإتقان اللغة الإنجليزية عن طريق عمليات مختلفة عن تلك التي تستخدمها مؤسسات البحث العامة التي تبني أبحاثها على الآراء، مثل Euromonitor أو Gallup، أو من قبل OECD خلال إجراء استطلاعات الرأي مثل PISA وPIAAC. وتختار تلك الدراسات المشاركين بالاستطلاعات عن طريق معايير مثل العمر والجنس والمستوى التعليمي والدخل وغيرها من العوامل. وعادة ما تكون نطاقات الاستطلاعات صغيرة وتضم عادة بضعة آلاف. ولأن الشريحة التي يتم اختبارها منتقاة بطرق معقدة، تعتبر أنها تمثل تعداداً سكانياً واسعاً. ولسوء الحظ، لم يتم إنجاز دراسة كتلك على مستوى دولي.

مصدر آخر للبيانات التي جمعناها حول مستويات إتقان اللغة الإنجليزية هي أنظمة التعليم الوطنية. تقوم كثير من المدارس بتقييم مهارات الإنجليزية لكل المتقدمين لها من المرحلة الثانوية أو الجامعية عن طريق اختبار وطنيّ موحّد. وقد يتم الإعلان عن النتائج او إبقاءها خاصة بها، ويستخدمها المعلمون والمسؤولون الحكوميون لتقييم فعالية الإصلاحات التعليمية، وتحديد المناطق التي تحتاج إلى تطوير. ولسوء الحظ، لا يمكن مقارنة هذه التقييمات بين بعضها، كما أنها لا تستهدف الكبار. لذا، رغم أن هذه التقييمات تقدم مؤشّراً جيداً على مهارات إتقان الإنجليزية بين طلاب الثانوية في جزء ما من العالم، إلا أنها غير مناسبة للمقارنات الدولية، ولا تظهر الكثير عن مستويات إتقان الإنجليزية بين البالغين.

تحتوي سلسلة أبحاث مؤشر إي أف لمستويات إتقان اللغة الإنجليزية على تقريرين منفصلين: تقرير EF EPI الرئيسي هذا، والذي يتم نشره سنو ًيا ويبحث في إتقان اللغة الإنجليزية لدى البالغين؛ و EF EPI للمدارس (EF EPI-s)، والذي يتم نشره كل سنتين وينظر في إتقان اللغة الإنجليزية بين طلاب المدارس الثانوية والجامعات. هذا العام، ننشر النسخة العاشرة من المؤشر. جميع تقارير EF EPI متاحة للتحميل على www.ef.com/epi.

EFشركة إي أف إديوكيشن فيرست

إي أف إديوكيشن فيرست هي شركة تعليمية دولية تركز على اللغة والأكاديميين والتبادل الثقافي والسفر التعليمي.تأسست إي أف في عام1965، ومهمتها هي "جعل العالم أ كثر انفتاحاً من خلال التعليم". إي أف هي الشريك الرسمي للتدريب اللغوي لدورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية في طوكيو 2020. تم نشر مؤشر إتقان اللغة الإنجليزية من قبل .Signum International AG

EF EPI عن المؤشر