GO Blog | EF العربية
آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menuدليل البرامج المجاني

كيفية حفظ المفردات الجديدة بسرعة: 9 نصائح

كيفية حفظ المفردات الجديدة بسرعة: 9 نصائح

بغض النظر عن مدى جودة قواعدك اللغوية، إذا لم تعرف أي كلمات يمكنك استخدامها في دراسة في بريطانيا، فلن تتقدم بشكل كبير في مهاراتك اللغوية (حرفيًا). فالمفردات تفتح أبواب عوالم جديدة وتجعل عملية التعلم ممتعة ومرضية.

لكن توسيع نطاق المفردات التي تعرفها في دراسة في بريطانيا يشبه الحمية: عليك أن تبذل جهدًا ولا يوجد حيلة سحرية أو سر أو طريقة واحدة تناسب الجميع. يجب على كل فرد أن يجد ما يناسبه، ولكن الصبر وتحديد أهداف واقعية ومكافأة نفسك عند تحقيقها هي استراتيجية جيدة يمكن تكملتها باستخدام أي من النقاط التالية.

1.استخدم أساليب الذاكرة

أحد الطرق الشائعة لتحفيظ المفردات هو استخدام تقنيات الذاكرة، والتي تعتبر اختصارات ذهنية تساعدك على تذكر مفاهيم أو كلمات أكثر تعقيدًا. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء روابط بين الكلمات: إذا لم تعرف كيفية تهجئة كلمة "الإقامة"، يمكنك أن تتذكر أنها تحتوي على سريرين يحتاجان إلى سريرين. أو يمكنك أن تختصرها كما لو كانت اختصارًا للكلمات المترابطة: عندما تحتاج للذهاب إلى المتجر لشراء المكرونة والطماطم والزيتون والأرز والبيض. المشكلة هنا هي أنه لا يزال عليك حفظ الاختصار أو الأغنية أو الصلة، ولكن مع الممارسة القليلة، ستصبح جيدًا في إبتكار روابط إبداعية ومفيدة. والمزيد من التفكير في الاختصارات أو الروابط سيساعدك على تذكر الكلمات بشكل أفضل.

2. قم بإنشاء بيئة تعلمية

عندما تدرس في الخارج، ستسمع وتقرأ اللغة في كل مكان وستتعلم بسرعة أكبر من خلال الانغماس في اللغة. ولكن ليس عليك أن تسافر إلى الخارج لزيادة عدد الكلمات التي تعرفها ببطء - يمكنك إنشاء بيئة ملهمة ومناسبة للدراسة أينما كنت: اشترِ مجلاتًا أو كتبًا باللغة الجديدة، شاهد الأفلام، وطهِ الطعام المحلي وتناوله (أو فقط تناوله).

3. قم بوضع الكلمات في سياق مناسب

إحدى الطرق الجيدة لتعلم المزيد من الكلمات بشكل أسرع هي وضعها في سياق: بدلاً من كتابة قوائم عشوائية للكلمات، حاول وضعها في جُمل. بهذه الطريقة، ستتعرف على كيفية استخدام الكلمة في الحياة الواقعية. بالإضافة إلى ذلك، إذا تمكنت من صياغة جُمل مضحكة، ستكون أسهل في حفظها. وحسب طريقة تعلمك، يمكنك أيضًا رسم رسومات أو العثور على صور تكمل الجُمل وتضع الكلمات في سياقها الطبيعي.

4. تعلم الكلمات من خلال المواقف الحقيقية في الحياة

لا شك أن استخدام جميع هذه الاستراتيجيات معًا سيكون مفيدًا لتعلم المفردات بشكل أسرع وأكثر فاعلية. بدايةً، قم بوضع الكلمات في سياق من خلال وضعها في جُمل لتعرف كيفية استخدامها في الحياة الواقعية. ثم، اعتمد على وسائط متنوعة مثل الأفلام والبرامج التلفزيونية والكتب والبودكاست والأغاني لاستكشاف المزيد من الكلمات وتحفيظها بسبب وجودها في سياقات معينة مثل المشاهد والأحداث. كما يمكنك الاستفادة من الانضمام إلى معهد لغة حيث يمكنك الاستفادة من الدروس والمناقشات والأنشطة لتعزيز تعلمك وتطبيق المفردات في سياقات حقيقية. بالمثل، لا تنسى تطبيق تقنيات الذاكرة مثل استخدام الصور والروابط المعقولة لتعزيز حفظ المفردات. باستخدام جميع هذه الاستراتيجيات معًا، ستجد نفسك تتعلم المفردات بسرعة وبطريقة ممتعة وفعالة.

5. اذهب إلى المستوى التالي وتفوّق

إذا كنت ترغب في الوصول إلى مستوى متقدم في تعلم اللغة، قم بتخصيص مساحة كافية لعمل خرائط ذهنية تحتوي على الكلمات ذات الصلة، المترادفات أو المتضادات. ولكي تستفيد بشكل أكبر من عملية التعلم الخاصة بك، حاول عدم ترجمة الكلمة إلى لغتك الأم، بل بدلاً من ذلك، قم بشرح ووصف الكلمة باللغة التي تحاول تعلمها. هذا الأسلوب سيساعدك في فهم الكلمة في سياقها الأصلي وتطبيقها بشكل صحيح.


6. اكتشف الأدوات التي تناسبك وتعمل بشكل فعّال وفقًا لاحتياجاتك الشخصية


كل شخص يتعلم بطريقة مختلفة، لذا إذا كنت لا تعرف بالفعل ما يناسبك، جرب أكبر عدد ممكن من الطرق المختلفة - أو توازن بينها - لتعلم المفردات. البطاقات التعليمية، التطبيقات، القوائم، الألعاب، أو الورق الملصق هي وسائل رائعة لحفظ المفردات. الأمر نفسه ينطبق على اختيار الوقت المناسب: بعض الناس يفضلون تخصيص وقت محدد، بينما يتعلم البعض الآخر بشكل أكثر عفوية. بغض النظر عن النهج الذي تختاره، تأكد من الالتزام بنوع من الاستمرارية - فالممارسة تجعل الأمور تصبح مثالية في النهاية.

7.قم بجعل العملية تفاعلية

تمامًا مثلما عليك أن تجد الأدوات المناسبة التي تعمل لك، من المهم أيضًا أن تجعل تجربة التعلم شاملة قدر الإمكان: لا تقتصر فقط على قراءة الكلمات من البطاقات أو القوائم - بل استمع إلى نطقها، وافهم كيف يتم نطقها، واقرأها بصوت عالٍ بنفسك، واكتبها أو اكتبها على الكمبيوتر. كلما جعلت تفاعلك مع الكلمات تجربة تشمل جميع الحواس، ستكون أفضل النتائج. (لماذا لا تجرب تناول الآيس كريم أثناء تعلم أسماء النكهات المختلفة؟)

8. التركيز على الكلمات المفيدة

إذا كنت ترغب في توسيع مفرداتك لأنك ترغب في العمل في شركة تسويق في الخارج، فمن المحتمل أنه لا يلزمك قراءة روايات شكسبير أو التركيز على الكلمات المتعلقة بالعصور الوسطى. كلما كانت الكلمات عملية وشائعة لمجالك الوظيفي وهواياتك والمحادثات في الحياة الواقعية، سيكون من الأسهل تعلمها - وستتمكن من استخدامها بشكل أكثر تواترًا. (يمكن أن يكون هذا مثل لعبة: يمكنك مكافأة نفسك في كل مرة تستخدم فيها كلمة معينة في محادثة في الحياة الواقعية.)

9. كرر ثم كرر بعد ذلك بعض الأكثر.

تذكر أن لا تكتفي بتكرار الكلمات الحالية فحسب، بل أيضًا "الأشياء القديمة" التي تعتقد أنك قد حفظتها بالفعل. ليس عليك أن تنظر إلى الكلمات المخزنة بنفس تكرار الكلمات الجديدة، ولكن كلما استخدمت الكلمات، كلما تذكرتها واستدعيتها بشكل أفضل.

تعلم اللغة الإنجليزية معناالتعرف على المزيد
احصل على أحدث الأخبار عن السفر واللغات والثقافةتسجيل الدخول