GO Blog | EF العربية
آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menuدليل البرامج المجاني

10 أشياء يجب معرفتها في أول يوم دراسة بالخارج مع إي أف

10 أشياء يجب معرفتها في أول يوم دراسة بالخارج مع إي أف

إذا كنت تقرأ هذا أثناء التحضير لمغامرتك القادمة في الخارج، أو إذا كنت بالفعل قد سافرت إلى مكان جديد في العالم، فضع التالي في اعتبارك: من الطبيعي تمامًا أن تشعر ببعض الخوف!

أنت تشرع في تجربة العمر وأنت تدرس بالخارج، ومن المحتمل أن يكون الاستقرار في مكان جديد أحد أكبر التحديات التي ستواجهها. ستحدد الأيام الأولى للدراسة في الخارج النغمة العامة لتجربتك، لذا، إليك بعض النصائح المفيدة لأيامك الأولى في مدينتك الجديدة. اربط حزام الأمان واستمر في القراءة!

احصل على فكرة مبدئية قبل السفر

تابع إي أف على وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة Instagram و TikTok ، حيث يشارك المدارس والطلاب أشياء رائعة يمكن القيام بها، ما يعطيك بعض الأفكار حول كيفية قضاء وقتك في وجهتك الجديدة بالطريقة الأمتع.

مهم:
قم بتنزيل Campus Connect من أي متجر تطبيقات – حيث ستجد جدول الحصص، وستحصل على إشعارات مهمة، وستتمكن من الانضمام إلى جميع الأنشطة الترفيهية التي تخطط لها مدرستك من أجلك.

إبدأ بالتأقلم

إذا انتقلت من منطقة زمنية إلى أخرى، فسيكون على جسمك وعقلك اللحاق بالركب. لكن تذكر: اضطراب الرحلات الجوية الطويلة سيكون مؤقتًا، إذ لا يلزمك سوى بعض الوقت لضبط ساعتك الداخلية. أيضاً، سيكون الأسبوع الأول في المدرسة من أكثر الأسابيع ازدحامًا، لذا استرح جيداً قبل السفر!

مهم:

مهم: تأكد من إكمال الاختبار على تطبيق Campus Connect قبل وصولك. ننصحك بعدم تأجيل هذه الخطوة إلى أول يوم لك في المدرسة، خاصة إذا كنت تعاني من اضطراب الرحلات الجوية الطويلة بسبب فرق التوقيت!

ابدأ بالاستقرار

خصص مساحة معيشتك الجديدة لتبدو وكأنها منزلك. لا تهمل هذه المساحة واستثمر بها لتشعر بالراحة والاستقرار. أول خطوة هي تفريغ وتنظيم أمتعتك للشعور بالاستقرار والتخلص من الفوضى المرتبطة بالسفر.

مهم:
اجلب معك من بلادك بعض الأشياء التي تعطيك إحساسًا بالألفة والراحة، ولكن تأكد أيضًا من ترك مساحة كبيرة للذكريات الجديدة، فأنت على وشك الحصول على الكثير منها!

استكشف، استكشف واستشكف!

حتى إذا كنت ستبدو بمظهر السائح، ما من طريقة أفضل للتعرف على المدينة التي ستدرس بها والمدينة والمعهد الذي ستدرس به من الاستكشاف سيرًا على الأقدام. ابحث عن أهم المباني واستكشف حيك الجديد وتوجه إلى المتاحف والمتنزهات. استعد لمشي لساعات.

مهم:
قد يكون إتقان وسائل النقل العام في مدينة جديدة بالخارج أمرًا شاقًا. لحسن الحظ، تمتلك معظم المدن الكبرى خرائط لأنظمة النقل العام الموجودة بها، والتي يمكنك تنزيلها مجانًا على هاتفك الجوال.

لا تخجل من السؤال!

ستكون أيامك الأولى في المدرسة مليئة بالنشاطات والدراسة بالتأكيد. سيكون هناك الكثير من المعلومات التي ستتعمها أيضًا. لكن لا تقلق: فريق إي أف موجود لمساعدتك، لذا إذا كنت بحاجة إلى شيء ما أو هناك أمر لا تفهمه، فقط اسألنا. وتذكر: لا يوجد شيء اسمه سؤال غبي.

مهم:
إليك بعض الأشياء المفيدة التي يجب أن تأخذها معك لدى الذهاب إلى المدرسة للمرة الأولى: شاحن لهاتفك الجوال وقلم وجهاز كمبيوتر محمول وزجاجة مياه قابلة لإعادة التعبئة.

لا تخف من القيام بالأخطاء

ابذل قصارى جهدك للتحدث باللغة التي أنت هنا لتتعلمها ولا تخف أو تخجل من ارتكاب بعض الأخطاء. تذكر: جميع من حولك هم في نفس وضعك.

مهم:
اضبط هاتفك على اللغة المحلية لالتقاط كلمات جديدة، وتجنب قضاء كل وقتك مع زملاء يتحدثون لغتك الأم فقط.

قل نعم أكثر من لا!

كن اجتماعيًا واختلط بالطلاب الآخرين في معهدك أو سكنك. حاول التحدث إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص الجدد. إذا دعاك شخص ما لشرب القهوة أو للانضمام إليه على الشاطئ، قل نعم! تعلم لغة جديدة هو ما أنت موجود هنا من أجله، لكن هؤلاء الأصدقاء الجدد هم من سيجعل تجربتك مميزة حقًا.

مهم:
ستلتقي بأشخاص من ثقافات مختلفة وقد تقابل أشخاصًا من بلدان لم تحتك بأهلها من قبل. تذكر دائمًا أن تكون منفتحًا للغير ومحترمًا.

إبقَ على تواصل مع أهلك

من المهم جدًا تأسيس علاقات جديدة، ولكن من المهم أيضًا أن تنمي علاقاتك في الوطن بشكل منتظم. ستساعدك مشاركة انطباعاتك الأولى عن حياتك في الخارج مع من تحبهم على التأقلم مع الشعور بالحنين إلى الوطن.

نصيحة:
اشترِ بطاقة اتصال هاتفية محلية، والتي يمكن شراؤها في جميع معاهد إي أف ضمن أفضل العروض.

عش كما يعيش الناس في بلدك الجديد

وأنت في الخارج، ستكون محاطاً بثقافة مختلفة ذات تاريخها وأسلوب حياتها وآدابها. هذا جزء من متعة الدراسة في الخارج! سيساعدك التفاعل مع المزيد والمزيد من الأشخاص على فهم ثقافتك المحلية الجديدة.

نصيحة:
احتضن التاريخ المحلي وتعلم كيف تعتز بالأشياء المشتركة بينك وبين البلد المضيف من خلال إحاطة نفسك بالروايات والأفلام المحلية والمتاحف والمسرحيات وبالطبع الطعام!

تذكر أنها البداية فقط!

خذ وقتك لتعتاد على الاختلافات. لا تشعر بالإحباط إذا لم تسر أيامك الأولى في المدرسة كما هو متوقع تمامًا، ففي الواقع، من المحتمل جداً ألا يحدث ذلك. ضع في اعتبارك أن لديك متسعًا من الوقت لتشعر بأنك في بيتك في وجهتك وتكوّن صداقات جديدة مدى الحياة. نعدك بهذا!

أدرس بالخارج مع معاهد إي أفالتفاصيل
احصل على أحدث الأخبار عن السفر واللغات والثقافةتسجيل الدخول

إكتشف العالم وتعلم لغة في الخارج

هيا بنا