GO Blog | EF Blog السعودية
آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menuدليل البرامج المجاني

دليلك الكامل لقضاء سنة فجوة (استراحة) في أستراليا أو نيوزيلندا

دليلك الكامل لقضاء سنة فجوة (استراحة) في أستراليا أو نيوزيلندا

هل تفكر في قضاء عام في فجوة لاستكشاف أستراليا ونيوزيلندا؟ إذاً أنت على موعد مع الكثير من الأوقات الرائعة! بالطبع، يمكن أن يكون الاستعداد لبداية حياة في بلد جديد بالكامل أمرًا مخيفاً، فهناك كم هائل من الأشياء التي يجب التخطيط لها والتحقق منها واتخاذ قرار بشأنها. من حسن الحظ، ستساعدك هذه المدونة في معرفة أهم ما يلزمك للاستعداد لقضاء عام الفجوة في أستراليا أو نيوزيلندا:

ما هي خيارات العمل المتاحة لي في أستراليا أو نيوزيلندا؟

ما هي الطريقة الأكثر منطقية لتمويل وقتك في الخارج؟ العمل بالطبع. عادة ما يجد المسافرون في سنة الفجوة عملاً في المطاعم أو المقاهي أو قطاع الترويج للفعاليات المختلفة أو البيع بالتجزئة وغيرها. بالنسبة للوظائف في مجال الضيافة أو خدمة العملاء، ستحتاج إلى إظهار قدرتك على العمل باللغة الإنجليزية، في حين أن العمل الأقل تركيزًا على العملاء لن يتطلب بالضرورة مستوى لغوياً عالياً. وصلت حديثاً؟ ستساعدك العديد من بيوت الشباب في العثور على عمل بينما تحاول أن تستقر. للحصول على وظيفة، استخدم سيرة ذاتية مكتوبة جيدًا أو اطلب من من وكالة مختصة إعدادها لك.

ما هي شروط تأشيرة العمل في أستراليا أو نيوزيلندا؟

تأشيرات العمل المؤقتة والاتفاقيات المتبادلة متاحة لمواطني تايوان واليابان وهونغ كونغ والمملكة المتحدة والعديد من الدول الأوروبية، ما يسمح لهم بالعمل لمدة 12 شهرًا في أستراليا. يقدم برنامج Work Holiday Maker عطلة العمل وتأشيرات العمل والعطلات (تعرف على المزيد على موقع الهجرة الأسترالية)، والتي يتم تقديمها للشباب (18-30 عامًا) الراغبين في استكمال رحلاتهم الأسترالية من خلال العمل. يجب على المسافرين حمل تذاكر العودة إلى بلادهم، وإظهار إثبات لوجود تمويل كافٍ لرحلتهم (يوصى بحوالي 5000 دولار أسترالي).

يجب على المسافرين المهتمين باستكشاف نيوزيلندا زيارة موقع الهجرة الخاص بنيوزيلندا للعثور على أفضل تأشيرة تناسبهم.

تعلم الإنجليزية في دورة طويلة في أستراليا أو نيوزيلندا

يمكنك قضاء وقتك في أستراليا أو نيوزيلنا وأنت تعمل على إتقان اللغة الإنجليزية بشكل كامل وتعلم اللهجة المميزة لهذين البلدين. العيش في دولة تتحدث الإنجليزية سيضمن لك تعلمها بسرعة أكبر عن طريق ممارستها في المقهى والشارع والأسواق. وإذا كنت ترغب بالتعلم بجدية، أخذ دورة اللغة الإنجليزية لمدة طويلة يعد طريقة رائعة للتقدم أكاديميًا وتأسيس صداقات كثيرة مع طلاب أجانب مثلك.

لكن في بلد كبير مثل أستراليا، أين يجب أن تدرس؟ في أستراليا، تعد سيدني وبريسبان وبيرث من أفضل الخيارات لطلاب اللغة، حيث تتمتع كل تلك المدن بمجتمعات دولية مفعمة بالحيوية وشواطئ تستحق الزيارة ومعاهد لغات عالية الجودة. في نيوزيلندا، توجه إلى أوكلاند الساحرة.

أفضل خيارات العمل التطوعي في أستراليا ونيوزيلندا

هل لديك مدخرات كافية ولا تفكر بالعمل خلال قضائك وقتاً في أستراليا أو نيوزيلندا؟ فكر في التطوع: هناك الكثير من الطرق للتطوع بوقتك لدعم قضايا ممتازة. تحقق من الفرص المدرجة من قبل المؤسسات الخيرية على مواقع مثل Volunteering Australia.org و GoVolunteer.com.au و Volunteering NZ ، أو ابحث عن مراجعات لبرامج المتطوعين الحالية على GoOverseas.com أو توجه إلى مواقع محددة الاهتمامات مثل Conservation Volunteers Australia أو UNICEF NZ.

إيجاد سكن خلال الإقامة في أستراليا أو نيوزليندا

إذا كنت تقيم في مدينة لبعض الوقت بسبب العمل أو الدراسة، فقد ترغب في مشاركة شقة أو منزل مع الآخرين. تصفح مواقع مثل Flatmate Finders و Flatmates.com.au أو دردش مع زملائك في العمل أو تحدث إلى مكتب الاستقبال في بيت الشباب أو مدرسة اللغة.

إذا كنت ترغب بتجربة العيش في منزل في أستراليا أو نيوزيلندا، فقد تكون الإقامة مع عائلة مناسبة لك. الإقامة مع العائلات تتيح التبادلات ثقافية، حيث تستضيفك عائلة أو زوجان في منزلهم. في حالة الإقامة مع عائلة، ستحصل على غرفتك الخاصة، وتشارك وجبات الطعام مع مضيفية، وقد تخرج معهم لاستكشاف مدينتهم. (ابدأ البحث في Homestay Network أو رتب ذلك من خلال معهد اللغة الذي قد تكون مسجلاً به.)

من ناحية أخرى، إذا كنت تخطط لتجربة العيش بمجموعة مختارة من المدن والشواطئ والبلدات، فقد يكون Couchsurfing هو الخيار الأفضل. باستخدام هذه الشبكة الدولية، يقيم المسافرون في منازل السكان المحليين مجانًا وينامون على أي شيء من مرتبة على الأرض إلى أريكة أو غرفة نوم احتياطية. يعتمد هذا النظام أيضًا بشكل كبير على الثقة، لذلك من الضروري القيام ببحث كافٍ  قبل التواصل مع شخص ليقوم باستضافتك.

أين تسافر أثناء الإقامة في أستراليا أنو نيوزيلندا؟

أستراليا دولة ضخمة وحجمها يفوق ضعف حجم أوروبا، بينما تمتلئ نيوزيلندا المجاورة الأصغر حجمًا بخيارات للمسافرين المغامرين. مع وجود العديد من الزوايا، لن تنقصك خيارات السفر خلال سنة الفجوة في إحدى هاتين الدولتين. عادة ما يتوجه عشاق الشاطئ وركوب الأمواج إلى جولد أند صن شاين كوستز في كوينزلاند في أستراليا، أو يتجهون غربًا إلى شواطئ المحيط الهندي.

عادة ما يكون عشاق الغوص والغطس على خط مباشر للشواطئ الاستوائية في شمال كوينزلاند الأسترالية ومواقع الغوص على طول الحاجز المرجاني العظيم وجزر ويتصنداي في أستراليا، في حين لا يمكن للمتنزهين أن يخطئوا في مسار أوفرلاند المشهور عالميًا في تسمانيا الأسترالية أو مسارات ميلفورد وروتبيرن النيوزيلندية. إذا كانت الأضواء وحياة المدينة هي ما تتمناه، سيدني وملبورن لن تخيبا ظنك، بينما توفرالأخوات الصغيرات بريسبان وأديلايد وبيرث وأوكلاند النيوزيلندية بدائل للحياة المدينة الأكثر راحة.

يمكن لعشاق الثلج ارتداء معداتها في Thredbo و Perisher في أستراليا، أو التوجه إلى كوينزتاون في نيوزيلندا. هل تبحث عن الرياضات الخطرة؟ اختر نيوزيلندا، حيث يمكنك ممارسة القفز بالحبال والتجديف بالكاياك وركوب الدراجات في الجبال وممارسة القفز الحر وغير ذلك.

كيف تتجّول في أستراليا ونيوزيلندا؟

كلا البلدين مناسبان للسفر بالسيارة ويوفران وجهات رائعة للرحلات البرية. في الواقع، من الشائع للمسافرين لفترات طويلة شراء سيارة عند وصولهم (عادةً شاحنة صغيرة أو عربة التخييم) والقيادة/التخييم في طريقهم قبل بيعها في نهاية الطريق(هناك أيضًا عدد من الشركات المتخصصة في تأجير الكارافانات.)

إذا كنت لا تحب القيادة، فكل من أستراليا ونيوزيلندا لديهما شبكات طيران محلية جيدة، أو يمكنك الاستفادة من خدمات الحافلات.

تعلم الإنجليزية في أستراليا ونيوزيلندا مع معاهد إي أفالتفاصيل
إقرأ كل ما هو جديد في عالم السفر واللغات والثقافات عبر الاشتراك في نشرة إي أف جو الشهرية!تسجيل الدخول