برامجنا في باريس

من خلال تعلم الفرنسية في باريس ستمشي على خطى أشهر العلماء والفنانين على مدى قرون. ويمكنك التجول في متحف اللوفر في وقت فراغك، وزيارة قمة برج إيفل لتتمتع بإطلالة على المدينة بأكملها. اتبع التقليد العريق لتعلم الفرنسية في باريس بالتسجيل في إحدى برامجنا.

برامجنا في باريس
EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة أشهر، تسعة أشهر، 11 شهرا
اجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في معهد بالخارج. حضّر لإمتحان لغة رسمي واحصل على خبرة عملية ذات مستوى عالمي.
الوجهة: فرنسا
المدينة: باريس
EF تعلم اللغة في الخارج

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
من إسبوعين الى 24 أسبوع
تعلّم لغة بسرعة في أحد معاهد إي أف المعتمدة. اختر بين 10 لغة ندرّسها في 50 وجهة مختلفة. ابدأ برنامجك الدراسي في أي يوم اثنين.
الوجهة: فرنسا
المدينة: باريس
EF الإعداد الجامعي

EF الإعداد الجامعي

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة أو تسعة أشهر
إحصل على قبول جامعي في بلد ناطق باللغة الإنجليزية من خلال برنامج التحضير الجامعي المكثّف بالخارج.
الوجهة: فرنسا
المدينة: باريس

باريس

اختر دراسة الفرنسية في باريس ، وستستمتع بالمدينة بطرقٌ لا تتوفر للزوار الآخرين. سيقوم أساتذتك بالتركيز على بناء مهارات التحاور لديك، كي تشعر بالثقة أثناء التحدث باللغة خارج الصف. حين تختار دراسة الفرنسية في باريس، ستقوم بذلك ضمن مجموعة دراسية صغيرة لضمان حصولك على الاهتمام الكافي. بعد الصفوف الدراسية، يمكنك قضاء الوقت في المقاهي الباريسية الراقية، والمتاحف الشهيرة والنوادي الليلية النابضة بالحياة. وبغض النظر عن المكان الذي تذهب إليه، ستكون قادراً على التحاور بالفرنسية. سواءٌ اخترت المجيء لبضعة أسابيع أو بضعة أشهر، ستتحسن مهاراتك اللغوية بسرعة حين تختار تعلم الفرنسية في باريس.

إحراز التقدم في تعلم الفرنسية

حين تختار دراسة الفرنسية في باريس، نضمن إحرازك التقدم في تعلمها. إن اخترت الانضمام إلى برنامج مستوىً مبتدئ من الفرنسة، توقع إحراز التقدم مستوىً واحداً في الدورة على الأقل بعد ثمانية أسابيع من الدراسة إن واظبت على حضور الصفوف وإتمام واجباتك المنزلية. إن مفتاح إحراز التقدم في تعلمك للغة الفرنسية في باريس هو أسلوب تعلمك لها. تركز أوقات صفوفنا على التحاور، ولعب الأدوار والشخصيات، والمشاريع الجماعية كي تتمكن من قضاء وقتك في التحدث والاستماع إلى اللغة، بدلاً من حفظ القواعد والمفردات. ستحرز التحسن دون شك في تعلم الفرنسية في باريس، وكلما زادت فترة إقامتك، كلما زات إتقانك للغة.