GO Blog | EF Blog السعودية
آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menuدليل البرامج المجاني

إسأل مجرّب: لماذا اخترت الدراسة في إي أف شيكاغو؟

إسأل مجرّب: لماذا اخترت الدراسة في إي أف شيكاغو؟

تعرفوا على طالبنا فايز المطري، والذي درس في معهد إي أف شيكاغو لمدة 9 أشهر خلال السنة الدراسية 2018/2019. يعمل فايز حالياً موظفاً حكومياً في المملكة العربية السعودية.

لماذا الدراسة في إي أف شيكاغو؟

يقول فايز “اخترت مدينة شيكاغو لأنها تعتبر من أفضل المدن الأمريكية وأجملها، كما أنها معروفة كوجهة دراسية، وتضم كثيراً من الفعاليات وأماكن الترفيه.” ويضيف: “كنت متخوفاً بسبب ما يُقال عن مدى الأمان في المدينة، لكن تغرت وجهة نظري.”

ولدى سؤاله عن شكل يوم من أيامه الدراسة في إي أف شيكاغو، يقول فايز: “كان جدولي الدراسي يتألف من 3 حصص كل يوم، اثنان منهما تابعتان لمستواي الدراسي، إلى جانب حصة دروس خاصة واحدة.” ودروس الاهتمامات الخاصة هي بمثابة دروس تقوية تقدمها معاهد إي أف ضمن البرامج المكثفة لتطوير المهارات التي يرغب أي طالب بالتركيز عليها، أو لتقوية مفرداته في مجال علمي أو مهني معين.

تطوّر كبير لمهاراته بالإنجليزية

يقول فايز: “عملي يتطلب مني التحدث بالإنجليزية بشكل جيد، ولذا اخترت تقوية مهاراتي في المحادثة لمدة 5 أو 6 أشهر عبر دروس الاهتمامات الخاصة خلال دراستي في إي أف شيكاغو.” وبعد إحرازه لمستوى المحادثة المُرضي، انتقل فايز لدروس الاهتمامات الخاصة لتقوية مهارات الاستماع، كونها مهمة للنجاح في اختبار التوفل. بعدها، بدأ بأخذ صفوف خاصة لتقوية مفرداته في قطاع إدارة الأعمال.

[

](https://www.ef.com/sa/blog/wp-content/uploads/sites/32/2019/05/WhatsApp-Image-2019-05-01-at-18.29.09.jpeg)

فايز لدى استلامه شهادة إتمام الدراسة في معهد إي أف شيكاغو

ويضيف: “عندما وصلت إلى الولايات المتحدة، لم أكن قادراً على التحدث لمدة دقيقة كاملة مع موظفي المطار. لكن عندما أنهيت البرنامج في إي أف شيكاغو، كانت مهاراتي في المحادثة رائعة. حصص الاهتمامات الخاصة رائعة جداً.”

ولدى سؤاله عن حياته الاجتماعي في شيكاغو، يقول فايز: “بعد الصفوف، كنت أقضي باقي اليوم مع أصدقائي السعوديين والأجانب. كنا نجتمع ونذهب للمقاهي والمطاعم. أيضاً، كنت مقيماً مع أسرة في شيكاغو، حيث كونت صداقة مع طالبين آخرين مقيمين هناك من فرنسا وكولومبيا. كنا نقوم بنشاطاتنا سوية.”

نصيحة للطلاب المقبلين على الدراسة بالخارج

ولدى سؤاله عن نصيحته للطلاب الذين يفكرون بالدراسة في الخارج، يقول: “كنت متخوفاً كثيراً من فكرة الانتقال للعيش ضمن دولة ولغة وثقافة جديدة، لدرجة أني كنت أشعر أن هناك جبلاً فوق رأسي! لكن، بعد شهر من الإقامة، أحببت الدولة المدينة. حتى أن البعض لا يحتاج لأكثر من أسبوعين للشهور بالتأقلم. واجهت صعوبات في الشهر الأول، لكنني أنصح بهذه التجربة كثيراً.”

وعن سبب اختياره لمعاهد إي أف، يقول فايز “اخترت إي أف لأسباب متعددة، أولها أن المعهد يوفر كثيراً من النشاطات التي تتيح لك ممارسة اللغة وتكوين علاقات جديدة. كل أسبوع كنا نقوم بنشاطين على الأقل، من ضمنها زيارة مبنى جوجل في شيكاغو، وغالبية النشاطات كانت مجانية أو تقدمٌ خصماً لطلاب إي أف.”

[

](https://www.ef.com/sa/blog/wp-content/uploads/sites/32/2019/05/WhatsApp-Image-2019-05-01-at-18.29.40.jpeg)

فايز لدى زيارة مكتب جوجل في مدينة شيكاغو

تعلم الإنجليزية في شيكاغو مع إي أفإقرأ المزيد
إقرأ كل ما هو جديد في عالم السفر واللغات والثقافات عبر الاشتراك في نشرة إي أف جو الشهرية!تسجيل الدخول