GO Blog | EF Blog السعودية
آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menuدليل البرامج المجاني

بينهم باراك أوباما والأمير ويليام…مشاهير درسوا أو درَّسوا في الخارج

بينهم باراك أوباما والأمير ويليام…مشاهير درسوا أو درَّسوا في الخارج

المشاهير، هم أناس مثلنا باستثناء امتلاكهم لشعر أجمل وأخبار أكثر جمالاً وتشوقاً على الانستغرام، وهم يحبون السفر في الطائرات والتجول حول العالم أيضاً، وفي واقع الأمر أن الكثير منهم درس أو تعلم بالخارج قبل أن يصبحوا مشاهير. إليكم بعض من المشاهير الذين جالوا العالم.

برادلي كوبر

ليس سراً أن برادلي كوبر – الشخصية العالمية محل الإعجاب – يستخدم اللغة الفرنسية بسهولة، فبعد أن قرر أن يتعلم الفرنسية عندما كان طفلاً، قضى ستة أشهر كطالب للتبادل الثقافي في مقاطعة آيكسن جنوب فرنسا وهو الآن طليق في اللغة. وفي مرة من المرات وفي جولة صحفية لفيلم هانج أوفر الجزء الثاني قام بمقابلة شخصية كاملة باللغة الفرنسية، أمر شيق!

إيما واتسون

شاركت إيما شغفها للتعلم مع الشخصية التي مثلتها، وهي هيرموني غرينجر في سلسلة هاري بوتر الشهيرة. وقضت إيما واتسون 18 شهر تدرس الأدب الإنجليزي في جامعة براون في رود آيلاند قبل استكمالها لدراستها الجامعية في جامعة أكسفورد في إنجلترا.

باراك اوباما

عندما كان طفلاً، قضى الرئيس السابق للولايات المتحدة باراك أوباما ثلاث سنوات في مدينة جاكرتا في اندونيسيا مع والدته وزوجها، حيث تعلم التاريخ الإندونيسي ودرسه كما درس الرياضيات وغيرها من المواد في المنزل بصحبة والدته. ثم عاد إلى هاواي – مسقط رأسه – لاستكمال تعليمه في المدرسة، وانتقل بعد ذلك إلى مدينة نيويورك للدراسة في الجامعة. ثم أصبح في النهاية “زعيم العالم الحر”، وأثبت باراك بشكل لا جدال فيه أن السفر والتعليم يسهمان في حياة ناجحة.

جي كي رولينج

جي كي رولينج هي كاتبة سلسلة كتب هاري بوتر. درست في فرنسا كجزء من دراستها الجامعية في جامعة إكستر، ثم انتقلت بعدها إلى البرتغال في مطلع التسعينيات لتقضي ثلاث سنوات في تدريس اللغة الإنجليزية، بدأت شخصيتا هاري بوتر والفيلسوف ستون خلال هذا الوقت، لذلك فإننا جميعاً ندين لشعب البرتغال لطيف المعشر بكلمة شكر كبيرة!

ماثيو ماكونهي

حسناً، هو الرجل الذي لمع في تقديم أفلام allas Buyers Club, Interstellar, How To Lose a Guy in Ten Days ، كما أنه صاحب أكثر العبارات البراقة التي يتداولها الجمهور في القرن الحادي والعشرين، فكان محباً للتجوال قبل أن يصبح نجماً سينمائياً: قضى ماثيو ماكونهي عاماً في نيو ساوث ويلز في أستراليا وذلك جزءاً من دراسته الجامعية للحصول على شهادته من جامعة تكساس.

الأمير ويليام – دوق كامبريدج

حتى العائلة المالكة تريد نصيبها من الدراسة في الخارج: انتقل الأمير وليام إلى مدينة نائية في تشيلي لتعليم اللغة الإنجليزية لمدة 10 أسابيع. إذا كان التدريس في الخارج جيداً بما فيه الكفاية لمستقبل انجلترا، فإنه بالتأكيد جيدة بما فيه الكفاية بالنسبة لنا!

كريس باين

لسنوات قبل سفره عدة سنوات ضوئية عبر المجرات البعيدة في سلسلة أفلام ستار تريك الجديدة، قام كريس باين بعبور المحيط الأطلسي. وانتهى به المطاف بالتسجيل في جامعة ليدز في انجلترا لمدة عام وذلك جزءاً من دراسته الجامعية للحصول على شهادته من جامعة يو سي بيركلي، فأي الأماكن لدراسة الأدب الإنجليزي من إنجلترا؟ الإجابة واضحة!

فيرا وانج

قادمة من نيويورك، قضت مصممة الأزياء الأمريكية فيرا وانج وقتها في دراسة تاريخ الفن في جامعة السوربون في باريس، حيث أُسرت بصيحات الموضى الفرنسية. حالما أتمت فترة عمل متواضعة كونها محررة أزياء في مجلة فوج، أدركت أنها تمتلك شغفاً حقيقياً كامناً تجاه تصميم الملابس. ترأس فيرا الآن إمبراطورية ضخمة للأزياء والموضة وتشتهر جيداً بفساتين الزفاف المذهلة خاصتها.

أدرس بالخارج مع إي أف (لا يهم إن كنت مشهوراً أم لاَ!)إعرف أكثر
إقرأ كل ما هو جديد في عالم السفر واللغات والثقافات عبر الاشتراك في نشرة إي أف جو الشهرية!تسجيل الدخول