مدارسنا مفتوحة! اتصل بنا للحصول على أحدث توافر

معاهد اللغة في كامبريدج

إن كنت تبحث عن إحدى معاهد اللغة في كامبريدج الملائمة لطموحاتك وذات الجودة التعليمية العالية، فإنك جئت إلى المكان الصحيح و المناسب. إن معاهد إي أف للغة في كامبريدج تقع حالياً في مبنىً تاريخي تم ترميمه حديثاً. ويمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من البرامج الأكاديمية في كامبريدج، والتي تشمل برامج المسارات، والبرامج الجامعية، بالإضافة إلى دورات التحضير للامتحانات.

معاهد اللغة في كامبريدج
EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة , تسعة أو احدى عشر شهراً
إجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في مدرسة بالخارج. حضّرلإمتحان لغة رسمي و الحصول على خبرة عملية على مستوى عالمي.
الوجهة: بريطانيا
المدينة: كامبردج
EF تعلم اللغة في الخارج

EF تعلم اللغة في الخارج

16 - 25 سنة
من إسبوعين الى 24 أسبوع
إكتسب لغة أسرع في إحدى مدارس إي اف المعتمدة. إختر واحدة من 10 لغات في 50 وجهه مختلفة. إبدأ دورتك في أي يوم إثنين.
الوجهة: بريطانيا
المدينة: كامبردج
EF تعلم اللغة في الخارج

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 25 فما فوق
من أسبوع إلى 24 أسبوع
عزز فرصك المهنية عالمياً مع دورات لغة مصممة خصيصاً لك، والمقدمة في إحدى أهم المدن في العالم. مصمم خصيصاً للبالغين والمهنيين.
الوجهة: بريطانيا
المدينة: كامبردج

معاهد اللغة في كامبريدج

معاهد إي أف للغة الإنجليزية في كامبريدج ستساعدك على تحقيق أهدافك اللغوية مهما بلغت صعوبتها. لا يوجد مكان أكثر إلهاما للدراسة من جامعة كامبريدج العريقة. ستنعقد دوراتك في مكان يقع على بعد دقائق من جامعة كامبريدج. وكذلك فإن الجامعة تقوم بالإشراف على العديد من الاحتفاليات طوال العام وهذا يشمل احتفالية منتصف الصيف التي لا زالت تنعقد سنويا منذ 1211. وكذلك فلا يفوتك مشاهدة مهرجان شكسبير بكامبريدج الذي يقام على مدى ثمانية أسابيع طوال فترة الصيف. الدراسة في معاهد اللغة في كامبريدج ستحقق لك تجربة فريدة بمكان قد تشرب بالتاريخ الطويل والتقاليد العريقة.

أعمال تجارية على حافة المستقبل

وعلى الرغم من تشربها بالتاريخ، فإن كامبريدج ليست رهينة الماضي. فإن عددا لا بأس به من شركات التكنولوجيا الحديثة أنشأت محلات تجارية هناك، ولهذا فقد تم تسمية المكان وادي السليكون (سيلكون فين). إن كنت مهتما بتجارة الأعمال أو التكنولوجيا، فالدراسة في معاهد اللغة في كامبريدج يعد خيارا مثاليا لك. فالشركات المخضرمة وكذلك حديثة العهد يعتبرون وادي السيلكون بيتا لهم، ولذلك فهم يحصلون على مساعدات مالية تشجيعية للعمل هناك. حسن من مهارتك اللغوية و المتعلقة بتكنولوجيا شبكة الكمبيوتر لتزيد من فرصك للعمل هناك مع احدى الشركات الكبيرة, أو ربما انشاء عملك الخاص في تلك المدينة الفاخرة.