مدارسنا مفتوحة! اتصل بنا للحصول على أحدث توافر

دورات اللغة الصينية في الصين

أفضل طريقة لتعلم اللغة هو أن تعيش في البلد المتحدث باللغة، ولهذا يجب تعلم اللغة بالذهاب إلى دورات لغة صينية في الصين. سنعلمك تحدث الصينية بكل ثقة. يمكنك الاعتماد علينا لأن خبراتنا في التدريس تعتبر من افضل الخبرات التدريسية في مجال تعليم اللغات بحيث نقدم دوراتنا مع إرشادات ودعم من خبرائنا في كل خطوة تخطوها.

دورات اللغة الصينية في الصين

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة , تسعة أو احدى عشر شهراً
إجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في مدرسة بالخارج. حضّرلإمتحان لغة رسمي و الحصول على خبرة عملية على مستوى عالمي.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

EF تعلم اللغة في الخارج

14 - 25 سنة
من إسبوعين الى 24 أسبوع
إكتسب لغة أسرع في إحدى مدارس إي اف المعتمدة. إختر واحدة من 10 لغات في 50 وجهه مختلفة. إبدأ دورتك في أي يوم إثنين.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 25 فما فوق
من أسبوع إلى 24 أسبوع
عزز فرصك المهنية عالمياً مع دورات لغة مصممة خصيصاً لك، والمقدمة في إحدى أهم المدن في العالم. مصمم خصيصاً للبالغين والمهنيين.
الوجهة: الصين
المدينة: شنغهاى

عرض البرامج وفقاً لشهرة الوجهة

دورات اللغة الصينية في الصين

عند الالتحاق مع إي أف بواحدة من دورات اللغة الصينية في الصين، ستحصل على تعليم من الدرجة الأولى على يد أساتذة ذوو تأهيلٍ عالٍ. وخارج الصفوف الدراسية ستتمكن من معايشة الحياة الصينية كما يعيشها الصينيون تماماً. وهنا يكمن سر إتقان اللغة: مزيج جيد من التدريب الصفي ووقت الفراغ. بحيث تتمكن من استكشاف المناظر الطبيعية الممتدة على مد البصر، وتنوع المطبخ الصيني، وفهم الاقتصاد الصيني. ومن خلال ما تفعله خارج صفوف دورة اللغة الصينية، فإنك تطبق كل ما تتعلمه داخل الفصل، سواءٌ كنت تشتري البقالة، أو تركب الحافلة، أو تطلب في إحدى المطاعم. وممارسة اللغة الصينية كل يوم سيساعد على بناء ثقتك، لذا في نهاية ما تلتحق به من دورات لغة صينية في الصين، ستتحدث اللغة الصينية دون خوف.

تجربة ملهمة

إن ما نقدمه من دورات لغة صينية في الصين يمثل تجربة تعليمية متكاملة تتضمن جلسات مستهدفة في نطق المندرينية، والتعابير الصينية، والخط الصيني. ومن يعلم، قد تعشق الصين بحيث تقرر البقاء فيها! ومن قد يلومك على ذلك؟ الصين دولة كبيرة بتعداد سكاني ضخم، واقتصاد مزدهر، وفرصٍ لا تنتهي. ما نقدمه من دورات لغة صينية في الصين تقدم أكثر بكثير من مجرد تعليم اللغة. بغض النظر عن عمرك أو مدى خبرتك في السفر، فإن العيش في الصين تجربة مغيرة للحياة.