آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

10 أسباب لتحب كامبريدج

10 أسباب لتحب كامبريدج

كامبريدج من أكثر مدن بريطانيا شهرة. حيث يرمز لها بجامعتها الأسطورية، جامعة كامبريدج. إنها المكان الأمثل للهروب من صخب الحياة، لما فيها من المباني القديمة و المساحات الخضراء الشاسعة و الممتدة على بعد النظر. فقد اشتهرت بهدوئها الملحوظ و مناظرها الخلابة.
صاحبنا في رحلة مثيرة حول كامبريدج و اكتشف عشرة أسباب لتحب كامبريدج.

 

1. الثقافة

قليلا ما تجد مدينة بمثالية مدينة كامبريدج. و بما أنها موطن أشهر جامعة في العالم، فبالطبع هي الأبرز على الصعيد الثقافي. و ستجد أصالة الروح البريطانية في كل زاوية و في كل ممر و مبنى. و سواء اخترت التجول في مساحاتها الخضراء بالقرب من الكلية العريقة و الإستمتاع بمناظرها الخلابة أو اخترت شرب الشاي على الطريقة الإنجليزية، فلن تدعك هذه المدينة العريقة أن تغادر دون أن تترك بصمتها في مخيلتك و جزء من ثقافتها في شخصيتك.

 

2. ركوب القوارب

نهر كام من أجمل و أروع المعالم الطبيعية في بريطانيا. فعلى ضفافه تجد المكان الأمثل للإسترخاء و تأمل الطبيعة و تناول بعض الوجبات الخفيفة أو الإستمتاع ببعض المشروبات في هدوئه الآسر. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك ممارسة رياضة ركوب القوارب مستخدما الدفع بالعصا الخاصة، و التعمق في روعة الطبيعة المحيطة بك.

 

3. لغة

تاريخها العريق يضم مزيج من اللهجات الإنجليزية المشابهة لما تسمعه في مسلسل داونتن آبي. فهي المكان المناسب لتعلم اللغة الإنجليزية البريطانية. و قضاء بضعة أشهر فيها سيتيح لك الفرصة للتحدث مع السكان الأصليين.

 

4. المتاحف

نظرا لقيمتها الأكاديمية، ستجد الكثير من المتاحف التاريخية في كامبريدج. اذهب لزيارة متحف علم الآثار و متحف علم الإنسان و الإجتماعيات لترى مجموعة من التحف التي يصل عمرها إلى ما يقارب المليونين سنة. و لا تنسى أن تزور متحف فيتز ويليامز الشهير بالفنون التاريخية المدهشة.

 

5. الجامعة

لا يمكننا الحديث عن كامبريدج و مميزاتها دون ذكر الجامعة العريقة، جامعة كامبريدج. و التي أسست عام 1209 و حصلت على احدى المرتبتين الأوائل في قائمة أفضل الجامعات البريطانية، وعلى 89 جائزة نوبل.

 

6. ساحة السوق

.تكتمل متعة السفر بالتسوق و التعرف على المنتجات المحلية و الإستمتاع بأنواع الأطعمة الذيذة. و ستجد كل هذا في ساحة السوق .

 

7. الوجبات الخفيفة

تذوق الأطباق المتنوعة القادمة من جميع أنحاء العالم، لتلتقي في منتزهات مدينة كامبريدج.

 

8. ركوب الدراجات

طرقات المدينة مثالية لركوب الدراجات. و هي وسيلة النقل المسالمة و الأكثر إنتشارا، و يفضلها الطلاب لسهولة التنقل بها بعيدا عن زحام السيارات، و لتوفر الكثير من المواقف الخاصة بالدراجات.

 

9. حديقة نباتات كامبريدج

أسست حديقة النباتات بجامعة كامبريدج سنة 1762. حديقة خلابة غنية بأنواع مختلفة من النباتات و الزهور، و تغطي ما يقارب 40 إيكر من مساحة الحرم الجامعي. و قد كانت و مازالت المكان الأفضل للرحلات الصيفية.

 

10. النشاطلت الخارجية

تلبي هذه المدينة رغبات سكانها و زورها بتقديم الكثير من النشاطات الخارجية، مثل مشاهدة الأفلام السينيمائية في الهواء الطلق و تنظيم المخيمات الصيفية لآلاف العائلات و و مهرجانات الألعاب النارية و الكوميديا المسرحية.

 

إي أف كامبريدجإقرأ المزيد

شارك

Latest post from حياة الطالب