آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

كيف أثّرت كورونا على الدراسة بالخارج؟

كيف

مع التحديات غير المسبوقة الناتجة عن فيروس كورونا، يتوجّب علينا جميعًا التكيف مع الوضع “الطبيعي” الجديد. ومع إعادة فتح الحدود واتخاذ تدابير صحية وقائية، من الممكن البدء في الاستكشاف مرة أخرى، لكن بشرط اتباع بعض الخطوات الضرورية.

قد تبدو رحلتك مختلفة قليلاً عن المعتاد، ولكن مع بعض التعديلات، لا يزال بإمكانك الشروع في مغامرة لا تُنسى لدى الدراسة بالخارج.

وإليك ما تحتاج إلى معرفته حول تعلم لغة في الخارج في ظل فيروس كورونا:

كن مرناً

التخطيط جزء أساسي من أي رحلة. لكن نظراً إلى الظروف المتبدلة باستمرار، من المهم الحفاظ على المرونة. بمجرد أن تستقر في وجهة، عليك مواكبة اللوائح الصحية المحلية فيها وفي بلادك أيضاً.

لدينا 55 سنة من الخبرة في مجال التعليم بالخارج. وهذا الصيف، وجد موظفونا أنفسهم يساعدون الطلاب من حول العالم في ضمان تحقيق حلم الدراسة بالخارج. ومن الدورات التدريبية والمعسكرات الناجحة التي قدّمت طوال فصل الصيف، إلى الفصول الدراسية عبر الإنترنت وحفلات التخرج عن بعد – ساعدتنا مرونتنا وتركيزنا على السلامة على ضمان عدم توقف التعلم أبدًا.

استعد قبل وأثناء الدراسة

توجد بعض الأشياء التي يجب مراعاتها والاستعداد لها قبل الانطلاق في رحلتك. سيضمن ذلك سير رحلتك بسلاسة قدر الإمكان، حتى تتمكن من الاسترخاء والاستمتاع بمغامرتك.

الفحص الذاتي

الأمر الأهم هو مراقبة صحتك. هل لديك أي أعراض غير عادية، أم كنت على اتصال بأي شخص مصاب بكورونا؟ إن كانت الإجابة هي نعم، فابقَ في المنزل، وإذا كنت قد حجزت معنا، تواصل معنا بأقرب وقت ممكن حتى نتمكن من مساعدتك في تعديل خططك. تأكد من إجراء اختبار كورونا وأنت لا تزال في المنزل، حتى تتمكن من تقديم النتائج لنا قبل المغادرة.

قم بالوصول مبكراً

وصولك إلى المطار في وقت أبكر بقليل من المعتاد سيمنحك مجالاً أكبر للمناورة. تتسبب تدابير التباعد الاجتماعي في جعل قوائم الانتظار والفحوصات المنتظمة تستغرق وقتًا أطول من ذي قبل. ستقوم العديد من المطارات وشركات الطيران أيضًا بإجراء فحوصات درجة الحرارة على جميع الركاب، وقد يكون الأمن أبطأ من المعتاد وفق الإجراءات الجديدة.

عقّم، وعقّم، وعقّم

تأكد من غسل يديك بانتظام واحتفظ بمعقم اليدين بالقرب منك طوال الوقت الذي تقضيه في المطار وأثناء وجودك على متن الطائرة إلى وجهتك. معظم المطارات مجهزة جيدًا بمحطات التعقيم، لكن الاحتفاظ بمناديل التطهير في حقيبة يدك سيتيح لك أيضًا مسح طاولة الطعام ومساند الأذرع.

أرتدِ قناع الوجه دائماً

يجب استخدام قناع الوجه الواقي أثناء وجودك في المطار، وكذلك على متن الطائرة، وهو أمر إلزامي لدى معظم شركات الطيران حاليًا. هكذا، تضمن سلامة جميع الركاب، لأنه ليس من الممكن ممارسة التباعد الاجتماعي أثناء الطيران دائمًا. تأكد من إحضار ما يكفي من أقنعة الوجه معك (ذات الاستخدام الواحد أو التي يمكن إعادة استخدامها) لتغطية حاجتك خلال الأسبوع الأول من إقامتك على الأقل.

خطط لرحلتك بعد الوصول

لا تترك أي جزء من رحلتك بدون تخطيط. تأكد من أنك تعرف الطريق الذي يجب أن تسلكه من المطار إلى وجهتك النهائية. التخطيط المسبق يعني أيضًا أنه يمكنك تجنب أوقات الذروة أو الطرق المزدحمة في وسائل النقل العام.

إذا قمت بحجز وسيلة نقل مع إي أف، اطمئن إلى أن شركاءنا يقومون بتعقيم سياراتهم يوميًا وأن السائق سيرتدي قناع وجه.

لدى الوصول

من الضروري اتباع النصائح الرسمية التي تقدمها منظمة الصحة العالمية. بغض النظر عن المكان الذي تسافر إليه، من المهم أن تأخذ بعض التفاصيل في الاعتبار. في أي من وجهات إي أف، سيكون معهدك ومكان إقامتك ممتثلين للوائح الصحية المحلية وإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتتضمن هذه اللوائح أن يقدّم الطالب اختبار فيروس كورونا سلبي، وأن يرتدي قناع الوجه في حرم المعهد. نضمن أيضاً انتشار محطات التعقيم، وزيادة تكرار حملات التنظيف، وتطبيق التباعد الاجتماعي. تعرّف على المزيد حول الإجراءات التي نتخذها في معاهدنا واقرأ المزيد عن ضمان التعلم الآمن عبر الضغط هنا.

إبدأ من المنزل

يهمّك الاستعداد للدراسة بالخارج من المنزل قبل السفر؟ هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها لبدء تعلم اللغة. لماذا لا تبدأ دراسة اللغة الإنجليزية وأنت مستريح على أريكتك عن طريق البودكاست أو على موقع يوتيوب؟ أيضاً، أطّلع على بعض المسلسلات التي ستساعدك في تعلم اللغات على نتفلكس!

أيضاً، جمعنا لك نصائح حول تعلم الإسبانية والفرنسية واليابانية من المنزل.

تطلّع إلى الأمام

لن تستمر الظروف الحالية إلى الأبد. وفي حين أنه من المهم أن تأخذ صحتك وصحة الآخرين على محمل الجد، إلا أنه من الضروري أيضًا التطلع إلى التجارب التي تنتظرك، وهناك حقًا الكثير لنتطلع إليه.

تذكر أن دورة اللغة تعني أكثر من تعلم اللغة – بل تعني عيش اللغة أيضاً. تتيح لك دراسة لغة في الخارج تجربة ثقافة جديدة حقًا ومقابلة زملائك من الطلاب من حول العالم، والذين ستكوّن ذكريات معهم.

إذا كنت ترغب في الذهاب في رحلة لغوية في الخارج ولديك أي أسئلة أو استفسارات، فلا تتردد بالتواصل معنا.

Want to study a language abroad? Order a free EF brochure

Learn more