مدارسنا مفتوحة! اتصل بنا للحصول على أحدث توافر

معاهد اللغة في أُكسفورد

إن كنت تبحث عن افضل معاهد اللغة في اوكسفورد لتحسين لغتك الإنجليزية، فقد جئت إلى المكان الصحيح. إن جودة التوجيه الأكاديمي الذي تقدمه إي أف في معاهد اللغة في اوكسفورد جلية، كما ستترك لك بالطبع ما يكفي من الوقت لاستكشاف المعالم السياحية في أكسفورد مع أصدقائك الجدد بعد انتهاء الصفوف الدراسية.

معاهد اللغة في أُكسفورد

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة أشهر، تسعة أشهر، 11 شهرا
اجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في معهد بالخارج. حضّر لإمتحان لغة رسمي واحصل على خبرة عملية ذات مستوى عالمي.
الوجهة: بريطانيا
المدينة: اوكسفورد

EF تعلم اللغة في الخارج

14 - 25 سنة
من إسبوعين الى 24 أسبوع
تعلّم لغة بسرعة في أحد معاهد إي أف المعتمدة. اختر بين 10 لغة ندرّسها في 50 وجهة مختلفة. ابدأ برنامجك الدراسي في أي يوم اثنين.
الوجهة: بريطانيا
المدينة: اوكسفورد

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 25 فما فوق
من أسبوع إلى 24 أسبوع
عزز فرصك المهنية عالمياً مع دورات لغة مصممة خصيصاً لك، والمقدمة في إحدى أهم المدن في العالم. مصمم خصيصاً للبالغين والمهنيين.
الوجهة: بريطانيا
المدينة: اوكسفورد

معاهد اللغة في أُكسفورد

تقع أُكسفورد في جنوب إنجلترا وتلقب بمدينة الأبراج الحالمة، ويعد الطابع الأكاديميي لتلك المدينة محفزا أساسيا للدراسة بشكل عام، وملهماً للطلاب في معاهد إي أف لتعليم اللغة في أُكسفورد بشكل خاص. وقد درس في أُكسفورد علماء مشهورون من جميع أنحاء العالم كالمؤلف أوسكار وايلد، وسي سي لويس، وجي آر آر تولكاين، ورئيسة الوزراء البريطانية مارغريت ثاتشر، وتوني بلير، وديفيد كاميرون، والممثل هيو غرانت! هل ترغب في قضاء عطلة نهاية الأسبوع في مكان ما؟ استرح من الدراسة في معاهد اللغة في اوكسفورد وتوجه إلى لندن في رحلة سريعة أو اقضِ وقتا ممتعاً على شواطئ برايتون.

مناطق سكنية للجميع

تقدم لك إي أف في معاهد اللغة في اوكسفورد خيارات سكنية عديدة. فغرف نوم السكن الجامعي متنوعة وتتيح لك عيش حياة مستقلة بأسلوبك الخاص بصحبة زملائك. ستعيش مع طلاب من بلدان مختلفة وتتعرف عليهم وتتحدث اللغة الإنجليزية معهم. هل تفضل تناول وجبة منزلية والإنخراط في برامج التبادل الثقافي؟ جرب إذا برنامج الإقامة مع أسرة لدينا، والذي سيمنحك فرصة العيش مع عائلة محلية والتعرف على الحياة الأسرية اليومية في بريطانيا. وأياً  كان خيارك، فلن تشعر بالغربة أبداً لأنك ستكون محاطاً ببيئة ودودة في معاهد اللغة في أُوكسفورد مع إي أف.