مدارسنا مفتوحة! اتصل بنا للحصول على أحدث توافر

دورات اللغة الصينية

يعتقد كثير من الناس بأن اللغة الصينية أكثر لغات العالم صعوبة. فأخذ دورات اللغة الصينية في الصين يساعد الطالب بقدر كبير على إتقان اللغة أثناء الممارسات اليومية أو في مختلف الحالات التي تتطلب استخدام اللغة كارسال رسائل أو التواصل مع جهات رسمية. تضم دورات الصيني التعليم الأساسي إلى جانب السياحة والوقت الحر : وهذا هو المزيج المتوازن لتتحدث الصينية بكل ثقة.

دورات اللغة الصينية

EF السنة الدراسية لتعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 16 فما فوق
ستة أشهر، تسعة أشهر، 11 شهرا
اجمع بين تعلّم اللغة والدراسة الأكاديمية في معهد بالخارج. حضّر لإمتحان لغة رسمي واحصل على خبرة عملية ذات مستوى عالمي.
الوجهة: الصين

EF تعلم اللغة في الخارج

14 - 25 سنة
من إسبوعين الى 24 أسبوع
تعلّم لغة بسرعة في أحد معاهد إي أف المعتمدة. اختر بين 10 لغة ندرّسها في 50 وجهة مختلفة. ابدأ برنامجك الدراسي في أي يوم اثنين.
الوجهة: الصين

EF تعلم اللغة في الخارج

للطلاب من عمر 25 فما فوق
من أسبوع إلى 24 أسبوع
عزز فرصك المهنية عالمياً مع دورات لغة مصممة خصيصاً لك، والمقدمة في إحدى أهم المدن في العالم. مصمم خصيصاً للبالغين والمهنيين.
الوجهة: الصين

عرض البرامج وفقاً لشهرة الوجهة

دورات صيني

يتم تدريس اللغة الصينية في دوراتنا من قبل أساتذةٍ ذوي خبرة ليرشدونك إلى كيفية تخطي كل التحديات التي قد تواجهها عند التحدث باللغة الصينية. بدءً من الخط إلى النطق السليم، فإن ما نقدمه من دورات اللغة الصينية ستساعدك على التعرف إلى كل جوانب اللغة. كما أن التحضير الذي تتلقاه في الصف الدراسي سيسهل من استخدامك للغة الصينية في الحياة اليومية. وستتمكن من ممارسة اللغة الصينية فيما تطلب الطعام في المطاعم، وفي فك طلاسم الجريدة اليومية، أو كتابة رسالة إلكترونية إلى صديقٍ جديد، وفي بيئة انغماسٍ كامل، ومع مرشدينا المهرة، كن على ثقة بأن ما ستشهده من تحسن لغوي عند الالتحاق بدورات اللغة الصينية التي تقدمها إي أف سيستحق الوقت الذي ستقضيه معنا.

أكبر عدد سكان في العالم

الصين بلدٌ ضخم وكثير التنوع يمر بمرحلة تحول كبيرة تشمل كل جوانبه الاقتصادية والاجتماعية. وهو مكانٌ مثير للاهتمام يقدم لك الفرصة لدراسة لغته، ومن خلال ما نقدمه من دورات االلغة الصينية ستتمكن من الإقامة في شنغهاي أو بكين، إحدى أكبر مدن العالم. تقع الصين أيضاً في المركز الزراعي لآسيا، وهي موطن إحدى أقدم الثقافات على وجه الأرض. لذا فإن الالتحاق بما نقدمه من دورات صيني في الصين لا يتعلق فقط بإتقانك للغة، بل أن الوقت الذي تقضيه في دورات اللغة الصينية يمنحك أيضاً فرصة التعرف على البلد بنفسك واكتساب المضمون الثقافي المطلوب للتفاعل على نحو أفضل مع الشعب الصيني .