آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

نصائح من معلم للطلاب الراغبين بتعلم لغة جديدة

نصائح من معلم للطلاب الراغبين بتعلم لغة جديدة

يصل بعض طلاب اللغة إلى طريق مسدودة أحياناً أثناء رحلة التعلم، ربما لأن سرعة التقدم لم تكن كافية، أو بسبب صعوبة الإنتقال بين مستويات اللغة، وقد يتساءلون لماذا.

لدي لكم بعض النصائح للمساعدة في تعلم لغة جديدة، والتي سيوافق عليها معلمو اللغة أيضاً:

أصدقاء الفصل قد يكونو أعدائك

في صفوف اللغة طلابٌ من جميع أنحاء العالم. إذا جعلت الجلوس مع أصدقاء يتحدثون نفس لغتك الأم عادة يومية، ستدمر إمكانية تقدمك في اللغة. فمن المؤكد أنكم ستتحدثون بلغتكم عوضاً عن ممارسة اللغة الجديدة.

إذا تواجد طالب في صفك يتحدث نفس لغتك، ألقي عليه التحية عند دخولك الصف ثم اجلس بعيداً عنه حتى نهاية الدرس. تحدى نفسك أثناء الدرس بالجلوس بجانب طالب مختلف في كل مرة، وليس بجانب طالب يتحدث نفس لغتك الأم. فالإختلاط مع طلاب من جنسيات مختلفة ومع أناس يتحدثون اللغة التي تريد تعلمها، سيشكل تحدي لك للتواصل بها و تحقيق تقدم أسرع.

ًالواجبات المنزلية تساعدك كثيرا

“… وهذا سيكون الواجب المنزلي للدرس القادم” يختم معلمك اليوم بهذه الجملة. فتقول لنفسك ” ممتاز” و تسجل الملاحظة في دفترك، وبنية صافية تذهب إلى الصف ثاني يوم دون أن تفتح الدفتر. واجب منزلي؟ أي واجب؟ ” لن يؤثر علي كثيرا”.

أداء الواجبات المنزلية مهم جداً لتثبيت المعلومات في ذهنك قبل حلول وقت الدرس الثاني، فتعلم لغة أجنبية يتطلب وقتاً وجهداً، وحضورك لأكثر من درس خلال الأسبوع من غير تثبيت المعلومات يؤخر عملية التقدم في تعلم اللغة.

أنجز واجباتك فور إنتهاء الدرس. شاهد أفلاماً باللغة التي تتعلمها وابحث عن الكلمات الجديدة التي تعلمتها، أو تعلم كلمات أغنية جديدة، أو غير اللغة في هاتفك النقال وتعلم كيفية التعامل مع البرامج باللغة الجديدة.

حدد أهدافك

حدد أهدافك بوضوح وبكلمات إيجابية (مثلا: في شهر أكتوبر، سأتمكن من التكلم مع زميلي باللغة الألمانية). حفز نفسك بتحديد بعض النقاط مثل (أحتاج أن أتعلم كيف أتحدث عن أهلي وعملي وما أحب وما لا أحب). سجل أهدافك واحفظها وراجعها لمعرفة مقدار تقدمك دائماً. يحب بعض الناس مشاركة أهدافهم مع أحد الأصدقاء ليساعد في تتبع التقدم المطلوب.

بذل الجهد شرط أساسي

من أصعب الأمور على المعلمين هو أن يرو طلابهم غير جادين في ما يتعلمونه. وفي الحقيقة، هؤلاء الطلاب هم الذين يأتون إلى الدرس في وقت متأخر وهم يعبثون بهواتفهم النقالة، والذين لا يؤدون واجباتهم المنزلية ويجلسون بالقرب من أصدقائهم — كل هذا مضيعة للوقت والمال. لا تكن من الطلاب المتساهلين وخذ الأمر بجدية.

فبدلاً من القدوم إلى الفصل الدراسي قبل الوقت المحدد بساعتين، خصص 20 – 30 دقيقة من وقتك لتطوير لغتك. لا تنسَ واجباتك المنزلية، واقرأ أو استخدم أحد هذه النصائح.

أنت تسطيع فعل ذلك. حقاً تستطيع

إذا شعرت أنك لا تستطيع تحقيق أهدافك، قم بشيء واحد يحبه معلمك، وهو أن تثق في نفسك وأن تؤمن بأنك تستطيع تحقيق أهدافك! صدقني فقد كنت معلماً وهذا ما كنت أتمناه من طلابي. ستحتاج إلى أن تحدد أهدافك وتخطط لها و أن تصر على تحقيقها. وستجد النتائج التي تستحق ما بذلته من جهد.

تعلم لغة في الخارج مع إي أفإقرأ المزيد

شارك

Latest post from تعلم اللغات