آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

نصائح للتأقلم مع شعور الغربة والحنين للوطن

نصائح للتأقلم مع شعور الغربة والحنين للوطن

الحنين إلى الوطن أو إحساس الغربة هو الحزن والكآبة التي نتعرض لها عندما نكون بعيدين عن بيتنا وعائلتنا وأصدقائنا، وهو شعور طبيعي.

وإليكم نصائح للتغلب على الشعور بالغربة والحنين إلى الوطن:

احتفل بـ 24 ساعة من شعور الغربة

يشبه الحنين إلى الوطن بعض الشيء التخبط الذي يصيبك بعد الانفصال عن أحد ما. أعطِ نفسك فرصة للشعور بالحنين إلى الوطن ليوم. جرب طهو وجبة من بلدك الأم، أو استمع إلى موسيقى من بلدك، واتصل بكافة أصدقائك.

بعد 24 ساعة، اذهب في رحلة وابدأ باستكشاف مكان إقامتك الجديد مع صداقاتك الجديدة أو حتى لوحدك.

حارب شعور الغربة بتأسيس روتين

نصيحتي الشخصية التي أعتبرها رقم واحد للشعور كأنك في وطنك في بيئة جديدة هي الانخراط في الروتين. وهذا الروتين يمكن أن يكون أي شيء بدءاً من التمرين بانتظام إلى احتساء القهوة والمعجنات بشكل دائم صباح أيام الأحد. جدولة أنشطة معينة والالتزام بهذا الجدول سوف يعطيك شيء لتطلع إليه ويجعلك تشعر كأنك في موطنك وأنت في وطنك الجديد.

العثور على مكان مألوف

الدخول في الروتين يرتبط بإيجاد مكان “مألوف” يساعدك على الشعور بأنك في موطنك، مثل مقاعد الحديقة أو مقهى به جلسات مريحة. سريعاً سوف يعرف موظف المقهى كيف تشرب قهوتك أو ستبدأ في رؤية نفس الناس تسير أمامك كل يوم.

اقضِ على الملل لتجنب شعور الغربة

الملل هو أكبر محفز على شعور الغربة — فكلما سنحت لك الفرصة أن تفكر في وطنك، كلما أردت أن تكون هناك. تأكد من أن تظل نشيطاً ومشغولاً بالالتحاق بنادٍ رياضي أو الأعمال التطوعية، أو أخذ دروس لغة أو التسجيل في نشاطات في مدرستك. فكونك في الخارج دائما سيكون طريقة عظيمة لعمل أصدقاء والانغمار في الثقافة المحلية.

الحياة الحقيقية أفضل من وسائل التواصل الاجتماعي

الصور والفيديوهات تجعلنا نرى ما يفعله الجميع ومتى وأين، وقد يكون من الصعب التركيز فقط على جميع الأشياء التي تحدث بالوطن. ولكن: تجاهل وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون نعمة – لأن السبب الحقيقي وراء سفرك للخارج هو أنك تريد أن تجرب شيء جديد في المقام الأول.

مقابلة أشخاص جدد

كلما كثر عدد الاسخاص في دائرتك الاجتماعية، سيكون من الأسهل أن تنشغل ويكون لديك ما تقوم به. وتسهل مقابلة أناس جدد عندما تكون في المدرسة أو مسافراً مع مجموعة، أو عندما تسكن في غرفة مع أشخاص لا تعرفهم لاقد تشكل كثيراً من الصداقات بمجرد الخروج من منطقة الراحة.

التقاط (كثير من) الصور

التقاط كثير من الصور طريقة رائعة لاستكشاف موطنك الجديد، والابتعاد عن شعور الغربة. كلما تعايشت مع ما يحيط بك، شعرت أنك بوطنك. بالإضافة إلى ذلك، فإن النظر إلى الصور يمكن أن يساعدك في تقدير البيئة المحيطة بك وتذكرك لماذا اخترت هذه الوجهة بالتحديد.

قم بدعوة أهلك وأصدقائك لزيارتك

هذا ليس الحل الأوفر للتعايش مع الشعور بالحنين إلى الوطن، ولكن قد يساعد قدوم أصدقائك أو أفراد عائلتك لزيارتك في التخفيف من شعور الغربة. خذهم في جولة حول مدينتك الجديدة، وسوف تشعر بالعدوى الايجابية من حماسهم بالتجول في مكان إقامتك.

جرّب الدراسة بالخارج على طريق إي أفالمزيد من التفاصيل

شارك

Latest post from سفر