آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

إسأل مجرب: لماذا اخترت الدراسة في إي أف بورنموث؟

إسأل مجرب: لماذا اخترت الدراسة في إي أف بورنموث؟

تعرفوا على طالبنا خالد عطالله الظاهري من مدينة جدة، والذي يدرس العلوم السياسية في جامعة الملك عبدالعزيز. درس خالد في إي أف بورنموث مرتين، في العام 2016 وفي العام 2017 أيضاً. حدثنا خالد عن تجربته مع إي أف في المدونة التالية:

لماذا اخترت الدراسة في بورنموث؟

يقول خالد: “اخترت الدراسة في مدينة بورنموث لمرتين كونها مدينة تتمتع بشواطئ وحدائق جميلة، وتدمج ما بين الأجواء السياحية والدراسية في فصل الصيف.” وينصح خالد بمدينة بورنموث للطلاب الذين يحبون النشاطات والفعاليات، مشيراً إلى أن المدينة مليئة بالأشخاص الأجانب، ما يعطيها أجواء عالميةستساعد الطالب على تعلم الإنجليزية بسرعة.

ويضيف خالد: “أكثر ما أعجبني في بورنموث هو كون مصاريف الحياة فيها معقولة، كما أنها تقع على مقربة من لندن على بعد ساعة ونصف تقريباً، ما يجعل موقعها ممتازاً.”

لماذا اخترت الدراسة في إي أف؟

وعن تجربته مع إي أف، يقول خالد: “خلال الصفوف كان الأساتذة يمازحون الطلاب دائماً ويحمسونهم على الدراسة بشكل يبعد عن الطالب أي مشاعر من الخوف أو القلق، ويحرص الأساتذة على توضيح أي أمر غير واضح للطالب حتى ولو على انفراد.” ويضيف خالد أيضاً أن أسلوب الكتب سلس ويسهل فهمه، وتعتمد العملية التعليمية في معاهد إي أف على الكثير من النشاطات.

وعن حياته الاجتماعية في إي أف بورنموث، يقول خالد إنه أسس علاقات مع أصدقاء من إسبانيا وإيطاليا وسويسرا ودول أمريكا اللاتينية، وكانوا يقومون سوية بممارسة النشاطات التي ينظمها المعهد. وحول السكن، يشير خالد إلى أن موقع سكن المعهد قريب من مركز المدينة على بعد 7 دقائق من المعهد، وخارج موسم الصيف المزدحم، يسهل إيجاد أسرة مضيفة تقيم بالقرب من المعهد أيضاً.

تواصلوا مع خالد للتحدث معه عن تجربته الدراسية على حسابه على على إسنتاغرام: @lloody_10

تعلموا الإنجليزية في إي أف بورنموث! مزيد من التفاصيل

شارك

Latest post from حياة الطالب