آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

إسأل مجرب: لماذا اخترت الدراسة في إي أف بريستول؟

إسأل مجرب: لماذا اخترت الدراسة في إي أف بريستول؟

تعرفوا على طالبنا سعود فهد العنزي، وهو طالب من مدينة الرياض يبلغ من العمر 20 سنة. درس سعود لمدة 5 أشهر في معهد إي أف في بريستول وكامبريدج، حيث تعلم اللغة الإنجليزية. إقرؤوا فيما يلي عن تجربته في الدراسة مع إي أف.

لماذا اخترت الدراسة بالخارج مع إي أف؟

أول ما جذبني إلى إي أف هو كونها أشهر معاهد تعليم لغة بالخارج في العالم، إلى جانب كونها معاهد عريقة بخبرة تقارب الستين عاماً في تدريس اللغات. كانت تجرتي بالدراسة مع إي أف ممتعة ومخلدة في ذاكرتي، وآمل أن تتكرر مجدداً في أحد معاهد إي أف في دولة أخرى مثل أمريكا.

أحببت شخصيات المعلمين والموظفين في المعهد. الجميع خلوق ولطيف ولا يتوانون عن تقديم أي شيء يضمن راحة الطلاب. أذكر أنه في أي وقت كنت أحاول التواصل معهم عن طريق الإيميل، كانوا يتجاوبون بشكل سريع حتى في الساعات المتأخرة. وكان لدي معلمة اسمها جيل في معهد كامبريدج وكانت من أفضل الأشخاص الذين قابلتهم خلال إقامتي في بريطانيا.

لماذا اخترت الدراسة في مدينتي كامبردج وبريستول؟

وجدت مدينة كامبريدج مناسبة للطلاب الجديين بالدراسة كل الوقت أو الراغبين بالتركيز على الدراسة خلال فترة إقامتهم بالخارج.

أما بريستول فهي مدينة جميلة وبها أنشطة مختلفة. متاجرها لا تغلق باكراً وتستقبل مطاعمها الزوار حتى الساعة 1 فجراً تقريباً. أحبتت مركزها حيث توجد الكثير من المتاجر المختلفة ذات البضائع الجميلة. سعر المعيشة في المدينة معقول عكس الكثير من المدن الأخرى في بريطانيا. هي أيضاً متيزة كونها قريبة من كارديف، وهي عاصمة ويلز ومدينة جميلة جداً يطلقون عليها أحياناً اسم “لندن الصغيرة” كونها مليئه بالفعاليات، ويسهل الذهاب لها بالقطار وسعر التذاكر رخيص أيضاً.

لماذا تنصح بالدراسة بالخارج؟

أنصح بالدراسة بالخارج كثيراً خاصة لمن يرغب بتعلم لغة جديدة، لأن اللغات لا يمكن تعلمها بدون ممارسة مهما كانت مهارات الطالب في الحفظ جيدة. حتى وإن درست الإنجليزية في أفضل معهد في دولتك، فلن تتعلمها بنفس سرعة تعلمها وأنت بالخارج، لأنك ستكون محاطاً بالإنجليزية ومضطراً على ممارستها وأنت بالخارج.

ما هي نصيحتك للطلاب الراغبين بالدراسة بالخارج؟

للاستفادة من الدراسة بالخارج، من المهم جداً أن تخالط الأجانب وأن تتجنب قضاء كل وقتك خارج الصف مع الطلاب الذين يتحدثون لغتك. من المهم أيضاً أن تخصص وقتاً للمذاكرة بنفسك.

أيضاً، أنصح الطلاب بتجنب السفر قبل أن يتقنوا أبسط أساسيات اللغة التي سيتعلمونها، لأن السفر لتعلم اللغة من الصفر سيجعلك تضيع أشهراً بالخارج وأنت تتعلم أساسيات بسيطة كان بإمكانك تعلمها بسهولة في بلدك. سافر وأنت لديك أساس لغوي، وبهذه الطريقة ستنهي دورتك وأنت بمستوى متقدم.

ما هي تجربتك من ناحية السكن؟

جرّبت كلاً من سكن الأسرة وسكن المعهد. تتنوّع تجربة سكن الأسرة من طالب لآخر، لأن لكل أسرة طبع مختلف يجب أن تتأقلم عليها، وهناك أسر بيوتها أقرب إلى المعهد من من أسرٍ أخرى. قابلت أسراً جيدة أثناء دراستي بالخارج وأسست ذكرياتٍ معهم. سكن المعهد جميل جداً أيضاً، ويتيح لك الاختلاط مع الكثير من الطلاب القادمين من حول العالم، لكن مشكلته أنه لا يشمل وجبات مثل سكن الأسرة، ما يعني أنك مضطر دائماً إلى الطبخ أو الذهاب للمطاعم.

تعلم الإنجليزية في بريطانيا مع إي أفالتفاصيل

شارك

Latest post from مغامرات الطلاب