آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

تجربتي مع تعلّم الإنجليزية أونلاين مع إي أف الرياض

تجربتي

تعرّفوا على عمّار حسن، مهندس معماري مقيم في الرياض ويبلغ من العمر 40 سنة، والذي تعلّم الإنجليزية أونلاين مع معهد إي أف الرياض لمدة 6 أسابيع.

قال عمّار “تجربة الدراسة أولاين كانت رائعة جداً خاصة مع إي أف. كان بإمكاني المشاركة في الحصة من أي مكان ومن راحة منزلي”، مضيفاً أنه لم يسبق له أن جرّب الدراسة أونلاين قبل الدراسة مع إي أف، لكنه أحبّ التجربة.

ولدى سؤاله عن العامل الذي يميّز تعلّم اللغة الإنجليزية أونلاين مع معهد إي أف الرياض، قال: ” كان توزيع الحصص ما بين تعليم ونشاطات ومحادثة جيداً، وكان يتطوّر بشكل جيد مع مرور الوقت”. أما الجزء المفضّل من الحصص بالنسبة لعمّار فكان فقرات القراءة والنقاشات في الصف، والتي كانت تدور حول المواضيع والنشاطات اليومية.

وبالنسبة لعمّار، أبرز سبب لترشيح تعلم الإنجليزية مع معهد إي أف الرياض لغيره من الطلاب هو أن المنهج الدراسي المستخدم بالمعهد جيّد ومتنوّع وغير محدود بالطرق التقليدية للدراسة من الكتاب فقط.

وأضاف: “كانت أستاذتنا قمة في قدرة التعامل مع الجميع وصدرها رحب لجميع الإستفسارات، وكانت تحرص على إثراء الحصص بعوامل تحافظ على الحماس والتنافسية والمعلومات الجديدة.”

وعن الواجبات ووقت الدراسة الذي كان يلزمه، قال عمّار إن الواجبات لم تكن معقّدة وكانت تركّز على حثّ الطالب على خلق معلومة جديدة باستخدام ما تعلّمه في الصف. وأضاف: “كنت مشغولاً بعملي خلال الدراسة، لكنني كنت أدرس ما بين ساعة أو ساعة ونصف بعد كل درس.”

تعلّم الإنجليزية مع إي أفسجّل للتفاصيل

حدد مستواك باللغة الإنجليزية في دقائق

Learn more