آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

كيف تكتشف مدينة جديدة كأحد السكان الأصليين؟

كيف

من السهل أن تشعر بالوحدة والحيرة وحتى بعض الخوف عندما تنتقل إلى مدينة جديدة. لكن، لا بأس أن تحتاج إلى بعض الوقت لمعرفة الروتين وأسلوب الحياة والأمور الأخرى.

وفيما يلي بعض النصائح لتكتشف مدينة جديدة كأحد السكان الأصليين:

أحضر بعضما يريحك معك

إملأ حقيبة سفرك ببعض الأمور التي ستجعل غرفة نومك مكاناً أليفاً. مثلاً، أحضر أغطية سريرك، أو شمعة تحب رائحتها، أو شيئاً آخر تحبه ليعطيك شعوراً بالألفة. علّق صور أصدقائك وأفراد أسرتك على الحائط ، وبهذا تشعر بالانتماء في مكان إقامتك.

تحدّث اللغة

تفاعل مع السكان الأصليين بلغتهم الأم من اليوم الأول، حتى وإن كانت مهاراتك اللغوية محدودة. قد يكون هذا الأمر صعباً في البداية لكنه سيقدم لك التدريب اليومي الذي سيجعلك أكثر ثقة بالتحدث، إلى جانب إتاحة الفرصة لأن تمرّن مهاراتك اللغوية في مواقف الحياة اليومية.

ويقدّر عادة السكان الأصلييون محاولة القادمين الجدد التحدّث بلغتهم، ما سيجعلهم أكثر ودّاً معك، وبهذا ستشعر بالمزيد بالإيجابية والترحيب في المجتمع المحلي.

تعلم 12 لغة بالخارج في أكثر من 50 مدينة حول العالم مع إي أف

تعلّم المصطلحات العاميّة

حتى إن كنت تدرس في مدرسة لغة بالخارج، سيبقى هناك الكثير من الأمور التي لن تتعلمها إلا عندما تخاطب الناس في الشوارع وتسمع مفرداتهم العاميّة. استمع لهذه المفردات من الحياة اليومية واستخدمها في حياتك. مع الوقت، ستذكرها تلقائياً وستجد أنه قد بدأ الغير بمعاملتك كأحد السكان المحليين.

تصرّف كأحد السكان الأصليين

شارك سكان مدينتك الجديدة الأمور التي يقومون بها، مثل ركوب الدراجة الهوائة، أو استخدام المواصلات العامة، أو شرب الشاي أو القهوة بطريقة معينة، أو تناول طبق ما في المناسبات. بهذا، ستشعر أنك اندمجت إلى حد مع المجتمع وجعلت العادات السائدة هناك جزء من حياتك الجديدة.

تناول الطعام حيث يتناوله السكان الأصلييون

توجد في كل مدينة المطاعم التي يرتادها غالباً السياح والزوار الأجانب، والتي قد تضم سلسلات المطاعم الضخمة والتجارية. لا تذهب إلى تلك المطاعم، واستبدلها بالمقابلة بالبحث عن المطاعم الشهيرة بين السكان المحليين، مثل المطاعم البسيطة التقليدية الموجودة في الشوارع السكنية غير السياحية مثلا. إسأل السكان عن أفضل الأماكن لشرب القهوة أو تناول الأطباق المحلية، وتجنّب الأماكن الشهيرة التي يرتادها السياح غالباً (والتي تكون أسعارها غالباً غالية وجودتها ليست بالضرورة أعلى).

لكن تذكر أن تستكشف كالسياح

خصص بعض الأيام لزيارة أهم المعالم في مدينتك الجديدة، مثل المنتزهات والمتاحف ومناطق التسوق الشهيرة. سجّل على إحدى الجولات مع دليل سياحي سيراً على الأقدام أو بالزورق أو الدراجة وغيرها، وبهذا ستعرف أكثر عن تاريخ الشوارع والمباني التي ستحيطك للأسابيع أو الأشهر أو السنوات القادمة. إبحث على الإنترنت عن هذه الجولات مع مرشد سياحي، والتي تقدم بأسعار بسيطة غالباً.

بعد أن تكتشف أهم المعالم، إبدأ بالتعمق عن طريق الاطلاع على المعالم التقليدية الأقل شهرة، والتي قد يساعدك السكان الأصلييون في الوصول إليها.

إفهم ثقافة الأموال

قد يميل كثيرٌ منا إلى التفكير بالمصاريف بعملة بلاده الأصلية، فتراه يحوّل الأسعار والفواتير في ذهنه من اليورو إلى الريال مثلاً. توقف عن القيام بهذا، وابدأ بفهم قيمة العملة التي ستتعامل بها في البلاد التي انتقلت إليها مؤخراً. مثلاً، ما قد يبدو رخيصاً عندما تحوّله إلى عملة بلدك قد يعتبر مكلفاً جداً بين السكان المحليين. عندما تفهم قيمة العملة، ستعرف السعر المعقول لكوب من القهوة أو شريحة من البيترا أو رحلة في سيارة الأجرة، والسعر المبالغ به. راقب ولاحظ أسعار الأشياء وتحدث مع السكان الأصليين إن كانت لديك اسئلة. أيضاً، تعرّف على ثقافة الإكرامية في بلادك الجديدة وما هي الكمية المتوقع أن تقدمها للموظف الذي يقدم لك خدمة.

أسس صداقات مع السكان الأصليين

لا تكتف بتأسيس صداقات مع الأشخاص من بلادك أو الأجانب الآخرين، وابذل بعض الجهد للاحتكاك بالسكان الأصليين، وبهذا ستحصل على نصائح ومعلومات حول المهرجانات والعطل والاحتفالات المحلية، والممارسات والعادات السائدة، كما أنك ستحصل على أصدقاء محليين يمكن العودة إلى زيارتهم في المستقبل حين تشاء.

قم بدعوة غيرك لزيارتك

رؤية مدينتك بعيون زوار جدد، وأتخاذ مسؤولية تعريفهم على المدينة والتجول بهم في أهم معالمها سيجعلك تشعر بالارتباط أكثر بمدينتك الجديدة، وبأنك أحد سكانها الأصليين.

عش تجربة السفر والدراسة بالخارج مع إي أف المزيد من لتفاصيل

تعلم 12 لغة في أكثر من 50 مدينة عالمية

Learn more