آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

9 أسباب لتحب مدينة بوسطن

9

تعد بوسطن إحدى أكبر المدن في شمال شرقي الولايات المتحدة، وتقع على امتداد الساحل الجميل لأمريكا الشمالية. تشتهر هذه المدينة العريقة بسكانها المحليين والسياح والطلاب على حد سواء.

وإليك فيما يلي 10 أسباب رائعة لتحب مدينة بوسطن:

تضم كثيراً من التاريخ الأمريكي

يعد اتباع مسار Freedom Trail الطريقة المثلى للتعرف على بوسطن. اتبع علامات الطوب الأحمر في جميع أنحاء المدينة، وتوقف عند 16 معلمًا يمثل كل منها نقاطًا رئيسية مختلفة في تاريخ بوسطن وتاريخ الولايات المتحدة. من Boston Common إلى Bunker Hill Monument، ستسافر عبر موقع مذبحة بوسطن، وتعتلي سفينة USS الأثرية، وتتعرف على الثورة الأمريكية – كل ذلك على طول مسار يمتد لـ 4 كيلومترات فقط.

جمال بوسطن الخلاب

في كل مكان تنظر إليه، ستجد الهندسة المعمارية الأثرية الجميلة إلى جانب مباني القرن الحادي والعشرين. تجول في الشوارع المرصوفة والطرق التي تصطف على جانبيها الأشجار والمرفأ الحديث المزدهر. يعد أولد ستيت هاوس المعلم الرئيسي في بوسطن، وهو أقدم مبنى عام لا يزال موجوداً في المدينة، وقد تمت قراءة إعلان الاستقلال من شرفته في العام 1776.

بوسطن وجهة تعليم شهيرة

بوسطن مدينة رئيسية في أكبر بلد يتحدث الإنجليزية في العالم، ما يجعلها مكاناً رائعاً لتعلم اللغة الإنجليزية. المدينة كلها متعطشة للمعرفة. مركز بوسطن هو موطن لأكثر من 250 ألف طالب جامعي، وفي الجهة الثانية من نهر تشارلز في كامبريدج، ستجد جامعة هارفارد – أقدم معهد للتعليم العالي في أمريكا الشمالية، وواحدة من أفضل الجامعات في العالم.

يمكنك العيش في المدينة

بوسطن مدينة صاخبة تضم أكثر من 4.7 مليون نسمة. تمتلئ الشوارع بالطاقة وهناك أحياء مختلفة لا حصر لها مع سحرها الخاص يمكن استكشافها في عطلات نهاية الأسبوع. مع مهرجانات الموسيقى والطعام والمعارض الفنية والألعاب الرياضية (مثل تشجيع فريق Red Sox!) ، هناك دائمًا شيء ما يحدث.

والاستمتاع بأجواء بلدة صغيرة…

لكن، يتمتع سكان بوسطن أيضًا بحميمة في بوسطن تذكر بأجواء بلدة صغيرة. على عكس جارتها الصاخبة في الساحل الشرقي، نيويورك، في بوسطن أجواء هادئة، وينتشر فيها المشاة الذين يستمتعون بالتجول تحت الأشجار المورقة.

الحياة البرية المميزة

تطفو بوسطن على الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة، وتنعم بإطلالات شاملة على المحيط حيث يمكن مشاهدة الحيتان المذهلة أحياناً. تتغذى مئات حيتان الحدباء والزعانف والمنك في المياه الباردة على ضفاف منطقة نيو إنجلاند خلال فصل الصيف، غالبًا على بعد أميال قليلة من الساحل. ةوبين مايو وأكتوبر، يكاد يكون من المضمون مشاهدة الحيتان خلال رحلات المراقبة على القارب.

الوجبات البحرية رائعة

لطالما عُرفت بوسطن بأنها المكان الأنسب لتناول الطعام البحري الرائع، كالسلطعون والروبيان . ولا يتعين عليك التوجه إلى المطاعم الفاخرة لتذوق أفضل المأكولات البحرية في بوسطن. وننصحك بتناول طبق “لفائف الكركند”. هذه اللفائف الطازجة المشهورة عالميًا والمليئة بالكركند يتم اصطيادها على بعد أميال قليلة، وهي لذيذة لدرجة أنها يمكن أن تجعل أي شخص يقرر الانتقال إلى بوسطن! إقرأ المزيد عن الطعام في بوسطن عن طريق الضغط هنا.

الاحتفال بيوم القديس باتريك

في بوسطن جالية ضخمة من أصول أيرلندية، وأكثر من 20 بالمائة من سكان هذه المدينة ينحدرون من أصول أيرلندية. استقر الآلاف من الأيرلنديين في بوسطن في القرن التاسع عشر، وساعدوا في بناء المدينة لتكون على ما هي عليه اليوم. أينما نظرت، ستجد التراث الأيرلندي واضحاً بكل فخر، حيث تستضيف الحانات الأيرلندية النابضة بالحياة ليالي الموسيقى الحية في كل زاوية، مما يجعلها مكانًا رائعًا للاحتفال بعيد القديس باتريك! حتى أنه ينعكس في اسم فريق كرة السلة: بوسطن سلتكس.

يسهل الوصول من بوسطن إلى الكثير من الأماكن

تتميز بوسطن بمطار دولي جيد الخدمات، ويمكن الوصول إلى الوجهات داخل وخارج الولايات المتحدة بسهولة. ربما تقضي عطلة نهاية الأسبوع في ريكيافيك في أيسلندا أو تتشمس في ميامي. يمكنك أيضًا الوصول إلى نيويورك في أقل من أربع ساعات بالقطار. للقيام برحلة طريق رائعة، ننصحك بالسفر إلى مدينة مونتريال التي تقع على بعد أقل من خمس ساعات بالسيارة. وإن كنت لا ترغب بالسفر بعيداً كثيراً، يمكنك الاكتفاء بزيارة الأرياف المحيطة بالمدينة في منطقة نيو إنجلاند.

تعلم الإنجليزي في بوسطنإقرأ المزيد

تعلم 12 لغة في أكثر من 50 مدينة عالمية

Learn more