آخر الأخبار حول السفر، اللغات والثقافات، من إي أف
Menu

لماذا تختار الدراسة في كندا؟

لماذا تختار الدراسة في كندا؟

لطالما كانت كندا وجهة أقل شهرة بين الراغبين بتعلم اللغة الإنجليزية، مقارنة بوجهات أخرى كالولايات المتحدة وبريطانيا. لكن، كندا دولة تستحق أن تكون في مقدمة خياراتك لدى التخطيط للدراسة في الخارج. وتتعرفون فيما يلي على 10 أسباب لاختيار الدراسة في كندا:

طرق متعددة

ترغب بدراسة الجامعة في دولة تتحدث اللغة الإنجليزية؟ يضمن خريجو برامج الإعداد الجامعي التي تقدمها معاهد إي أف في كندا القبول في إحدى جامعاتنا الشريكة حول العالم، بما فيها الجامعات في كندا. التعليم العالي في كندا معترف به دولياً، ويُدار من قبل أساتذة ذوي مستوى عالمي من الحرفية.

إجراءات أسهل

تريد الدراسة في كندا لستة أشهر أو أقل؟ يمكنك الدراسة بدون الحاجة للتقديم على تصريح للدراسة في كندا. أيضاً، يُتاح للطلاب الأجانب الذين قد أنهوا دراستهم ويرغبون بالبقاء والعمل في كندا التقديم على تصريح للبقاء والعمل في البلاد. وتعتبر إجراءات الهجرة والتأشيرات في كندا سهلة بشكل عام.

الحياة الرغيدة خلال الدراسة في كندا

تُعد كندا دولة آمنة ومستقرة، وقد تم تصنيفها الدولة رقم 6 عالمياً في مؤشر الأمن الدولي. وتعد المدن الكبيرة في كندا، مثل تورونتو وفانكوفر ومونتريال بين أشهر 50 وجهة دراسية عالمية، وفق مقياس تقارن تكاليف المعيشة وإيجابية سوق العمل، وتنوع البرامج الدراسية.

وبشكل عام، نوعية الحياة في كندا عالية، وتكاليف المعيشة فيها أقل من الوجهات الأخرى الشهيرة للدراسة في الخارج، بما فيها الولايات المتحدة وبريطانيا. أستمتع بهذا لدى اختيار الدراسة في كندا.

استمتع بالفصول الأربعة

في كندا تظهر الفصول الأربعة في أبهى حلة، وبشكل كامل وكأنك في قصة للأطفال! في كندا، ستعيش تجربة الصيف الدافئ، والنزهات ومشاهدة المناظر الطبيعية، والسباحة، والسير في المناطق الطبيعية. في الخريف، ستشاهد ألوان الأوراق الغنية بالأحمر والأصفر والبرتقالي والبنفسجي، ونسمات الهواء الباردة. الشتاء بارد، لكنه مليء بالثلوج والجليد والرياضات الشتوية كالتزلج. أما الربيع فهو فصل حصد عصارة أشجار القيقب، وهو من أشهر المكونات الغذائية الموجودة ضمن المطبخ الكند، وبهذا ستعيش تقليداً محلياً بحتاً.

الروائع الطبيعية في كندا

مع أكثرمن 347 مليون هكتاراً من الغابات (أي 9% من مساحة غابات العالم)، مساحات كبيرة من كندا خالية من السكان، ما يعني أنها تضم الطبيعة التي لم يعبث بها البشر، بكل ما تضمه من بحيرات ومناطق برية وتنوع في النباتات.

خلال الدراسة في كندا، إحرص على قضاء عطل نهاية الأسبوع وأنت تستكشف الطبيعة بكل الطرق، من صيد الأسماك والتزلج والتجول في الجبال وركوب زوارق الكاياك، إلى ركوب الخيل ومراقبة الحيتان. تأكد من زيارة سلسلة جبال روكي، ومشاهدة شلالات نياغرا الأضخم في العالم.

كندا جنة لعشاق الثقافة والرياضة

إن لم تكن من عشاق الطبيعة، لا بأس. هنك خيارات أخرى تقدمها كندا. يحب السكان الاستمتاع بنشاطات مختلفة، وتضم البلاد كثيراً من المهرجانات الثقافية والمهرجانات المختصة بالمطابخ من حول العالم، والموجودة في البلاد بفضل الجاليات المختلفة التي تعيش في البلاد.

لا تتوقف المهرجانات في مدينة فانكوفر، ولا تتوقف منطقة كيبك من التباهي بالثقافة والفنون الفرنسية. أما في تورونتو، فيوجد أكثر من 140 حياً مليئاً بخيارات الترفيه والثقافة.

أيضاً نضيف إلى هذا لعبة الهوكي الكندية، والتي تمارسها كثيرٌ من الفرق الرياضية.

أخيراً، سيضمن سكان كندا اللطفاء قضاءك تجربة رائعة خلال الدراسة في كندا.

أدرس في كندا مع إي أفمزيد من التفاصيل

شارك

Latest post from تعلم اللغات